اخبار الكنيسة الكلدانية

جواب للمُعلِّقين على مقترح: تشكيل “تحالف” للاحزاب المسيحية في العراق

جوابي للمُعلِّقين على مقترح: تشكيل “تحالف” للاحزاب المسيحية في العراق

أؤكد ان اطلاق فكرة تشكيل “تحالف” للاحزاب المسيحية: في العراق نابع من حرصي الشديد للحفاظ على “القلَّة الباقيَّة” من المسيحيين، وليس لاجل غايات آخرى، كما جاء في بعض التعليقات. اني لا اسعى لتشكيل حزب أترأسه، لانه يتنافى مع كهنوتي ورسالتي، كما لا يجب الخلط بين مقترحي والرابطة الكلدانية وهي مؤسسة مدنية وليست حزباً سياسياً. كل ما طرحته ينطلق من شعوري بالمسؤولية لفعل شئ يخدم المسيحيين، في هذه الظروف الحساسة لبلدنا والمنطقة، مؤمناً بأن لا معنى لأي منصبٍ “الكرسي”، إن لم يُرتجى الخير منه! 

 في الظروف الحالية والتوتر المتصاعد، والمستجدات المتسارعة على ارضنا، ارى ان لم نفعل شيئاً، سنؤول الى  نهاية وجودنا هنا. العواطف لا تكفي، والمصالح  لن تستمر، والبقاء على الحالة الراكدة مؤشِّرخطير. ينبغي ان نفعل شيئا، اقلَّه تشكيل “خلية ازمة” تعمل مع مواطنينا الاخرين وسط حالة التوتر والتهديد التي نعيشها. لذا ادعو مجدداً النُخبة وكل الغيارى الى الجلوس معاً والحوار والتفكير والتحليل، بعيداً عن اي تحزُّب وتعصُّب، لتوحيد الصفوف والمواقف، وتوظيف كل ما لدينا في الداخل والخارج لتعزيز وجودنا التاريخي وحضورنا، ولئلا نذوب ونضيع في الشتات.

اؤكد انه لولا دور البطريركية وعلاقاتها المتوازنة مع الكل، وسعيها لمد الجسور وخدمة المواطنين من خلال مؤسساتها الخيرية لكان حالنا أسوأ.

لنأخذ الأمر على محمل الجد، باعتباره أولوية مصيرية، تنعكس سـلباً علـى مستقبل شـعبنا بشـكل خاص. اننا في البطريركية نرحب باي مبادرة ايجابية!

الكاردينال لويس روفائيل ساكو

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق