جنوب إفريقيا من أكثر الدول تعرضاً للفيروس التاجى.. اعرف ليه؟

 جنوب إفريقيا واحدة من أكثر الدول التى بها عدد كبير من السكان المعرضين للفيروس التاجي المستجد كورونا، بعد أن ظلت سنوات تكافح فيروس نقص المناعة البشرية والسل.

ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “HealthDayNews”، يشدد خبراء الصحة على أن أفضل طريقة لإبطاء انتشار الفيروس هي من خلال إجراء اختبارات مكثفة ، والحجر الصحي السريع للأشخاص الإيجابيين ، وتتبع الأشخاص الذين اتصلوا بهم.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس ، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية ووزير الصحة الإثيوبي السابق ، مؤخراً: “لدينا رسالة بسيطة لجميع البلدان: اختبار ، اختبار ، اختبار“.

وبدأت جنوب أفريقيا في فعل ذلك تمامًا من خلال وحدات الاختبار المتنقلة ومراكز الفحص التي تم إنشاؤها في أكثر مناطق البلدات اكتظاظًا بالسكان ، حيث يعيش ما يقدر بنحو 25 ٪ من سكان البلاد البالغ عددهم 57 مليون نسمة.

ويرتدون ملابس واقية ، يقوم العاملون الطبيون بتشغيل وحدة اختبار متنقلة في منطقة يوفيل الفقيرة في جوهانسبرج، وفي الكثبان الرملية التي تعصف بها الرياح في بلدة خايليتشا في كيب تاون ، أقيمت مراكز حيث يتم فحص السكان واختبار من يعتبر عرضة للخطر.

وفي حين أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى لديهم أعراض خفيفة أو معتدلة ، يمكن أن يكون المرض خطيرًا بشكل خاص على كبار السن وأولئك الذين يعانون من مشاكل صحية موجودة ، مثل أولئك الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو الذين يعانون من مشاكل في الرئة.

وهذا يعني أن الكثيرين في جنوب إفريقيا – مع وجود أكبر عدد من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية في العالم ، وأكثر من 8 ملايين شخص وواحدة من أعلى مستويات السل في العالم ، والذي يصيب الرئتين – معرضون بشدة لخطر الإصابة بحالات أكثر حدة من المرض.

وقال دينيس تشوبيرا ، المدير التنفيذي لشبكة أفريقيا جنوب الصحراء لمكافحة السل: “إن الابتعاد الاجتماعي يكاد يكون مستحيلاً عندما تعيش عائلة كبيرة في كوخ من غرفة واحدة، وغسل اليدين بشكل متكرر أمر غير عملي عندما تشترك مائة عائلة في نقرة واحدة”.

وقالت تشوبيرا ، عالمة الفيروسات في ديربان ، “هذه مناطق يوجد بها تركيز كبير للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والسل المعرضين لخطر الإصابة بأعراض شديدة، وهذه مناطق يمكن أن تتحول بسرعة إلى نقاط ساخنة“.

ويقول الخبراء إن سنوات من محاربة تلك الآفات قد زودت جنوب إفريقيا بشبكة من مواقع الاختبار والمعامل في مجتمعات متنوعة عبر البلاد قد تساعدها على التأقلم.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

اضطرابات النوم تزيد من فرص الإصابة بالسكتة الدماغية للمرة الثانية

أكد باحثون في سويسرا أن المرضى المتعافين من السكتة الدماغية الذين يعانون من اضطرابات النوم …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x