اخبار منوعة

جلوبال بروسيسينج سيرفيسيز تواصل التوسع الدولي مع إطلاق مقرها الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يقوم معالج المدفوعات العالمي الحائز على جوائز بإعداد مركز إقليمي للترويج لعروضه المبتكرة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بقيادة خبير المدفوعات السابق ماجد الفطيم وأرناف راث، كرئيس للمنطقة

أعلنت اليوم “جلوبال بروسيسينج سيرفيسيز” (“جي بيه إس”)، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات التي تقف وراء بعض أكبر المنافسين في مجال التكنولوجيا المالية في العالم، عن إطلاق مكتبها رسمياً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعينت خبير المدفوعات، أرناف راث، رئيساً للمنطقة.

وسيركز الفريق، الذي يقع مقره الرئيسي في دبي، على الاستفادة من امتداده العالمي وخبرته في مجال المدفوعات العالمية لمساعدة مقدمي الخدمات المالية على التوسع، سواء في جميع أنحاء المنطقة أو خارجها، مع تقديم الخبرات المحلية والشراكة. وقد أصدرت “جي بيه إس” حتى الآن أكثر من 170 مليون بطاقة وعالجت العام الماضي أكثر من 1.3 مليار معاملة من خلال منصتها – وهو دليل على مكانتها الرائدة في السوق كقوة عالمية لمعالجة المدفوعات لأكثر من 180 من التكنولوجيا المالية من الجيل التالي، بما في ذلك “ريفولوت” و “كورف” و”بايدي”.

وستتطلع الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات إلى دعم المؤسسات المالية والشركات الناشئة الراسخة عبر القطاعات الرئيسية بما في ذلك الخدمات المصرفية الرقمية والتحويلات المالية، وخدمة الشراء الآن والدفع لاحقاً، وإدارة النفقات والرواتب، والخدمات المصرفية للشباب، والتمكين المالي وغيرها، وهي تشارك بنشاط مع أكبر البنوك في المنطقة.

وتأتي أخبار الإطلاق في وقت مثير لقطاع الخدمات المالية في المنطقة، مع اكتساب اعتماد طرق دفع بديلة وتزايد عدد معاملات الدفع الرقمية أسرع بمرتين من تلك الموجودة في أوروبا. من المتوقع أيضاً أن تبلغ قيمة قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 3.45 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026.

وساعد راث “جي بيه إس” على تحقيق رؤيتها في المنطقة، وهو الذي انضم إلى الشركة قادماً من ماجد الفطيم (“إم إيه إف”)، إحدى أكبر التكتلات في المنطقة، حيث ترأس أعمال البطاقات مسبقة الدفع والمدفوعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط. خلال فترة عمله في “إم إيه إف”، تولى أيضاً قيادة حلول مدفوعات مبتكرة من خلال تقديم إدارة شاملة للبرامج لتلبية مشهد التكنولوجيا المالية الأوسع، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر وغيرها.

ويتمتع راث بـ 18 عاماً من الخبرة في مجالات البطاقات كخدمة (“سي إيه إيه إس”) والمدفوعات كخدمة (“بيه إيه إيه إس”) وسيساعد “جي بيه إس” في زيادة عروضها في المنطقة. وكجزء من هذا الدور، سيستغل راث معرفته المحلية المتعمقة إلى جانب الخبرة العالمية لشركة “جي بيه إس” لبناء شراكات مع المنظمين والبنوك المبتكرة والتكنولوجيا المالية وشركاء المنظومة في الأسواق الرئيسية بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر والمملكة العربية السعودية وغيرها.

وقال راث في هذا الصدد: “من المثير للغاية الانضمام إلى شركة ’جي بيه إس‘ والاعتماد على سمعتها طويلة الأمد كمعالج مدفوعات عالمي موثوق به ومثبت فيما يشكل في نهاية المطاف نقطة انقلاب لمنظومة التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. من خلال مرونة منصة “جي بيه إس”، يمكن تكوين مجموعة قوية من المنتجات وتكييفها وفقاً لاحتياجات مجموعات محددة، بما في ذلك 68 في المائة من البالغين في المنطقة الذين ما زالوا لا يتعاملون مع المصارف. وإنني أتطلع قدماً إلى العمل مع المؤسسات المالية والبنوك والجهات التنظيمية للتكنولوجيا المالية وشركاء المنظومة في الوقت الذي نطور فيه مكانة ’جي بيه إس‘ باعتبارها العامل الرئيسي في مجال التكنولوجيا المالية ومزود موثوق به للحصول على الخدمات المالية بشكل أكبر ومحسن”.

وعلقت جوان ديوار، الرئيسة التنفيذية لشركة “جي بيه إس” قائلة: “نحن سعداء بإطلاق حضورنا رسمياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يزيد من توسيع نطاق انتشارنا العالمي، ونحن متحمسون لأن يقود أرناف فريق ’جي بيه إس‘ لدينا هنا ونحن نوسع وجودنا في جميع أنحاء المنطقة. وتعد خبرته التي لا مثيل لها في مجال الدفع في دول مجلس التعاون الخليجي، بعد أن عمل مع بعض أكبر الجهات الفاعلة في المنطقة، أمراً أساسياً ونحن نتطلع إلى مشاركة معرفتنا وخبرتنا ونجاحنا في جميع أنحاء العالم – لإقامة شراكات جديدة وقوية مع جميع الجهات الفاعلة الإقليمية في المنظومة في الأسابيع والأشهر والسنوات المقبلة”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.