ثلث الأطفال أصحاب الأوزان الثقيلة أكثر عرضة لتليف الكبد

 
حذرت دراسة جديدة من أن السمنة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد لدى الأطفال حتى عمر 8 سنوات.
 
ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، وجدت الدراسة الطويلة الأمد التي أجريت على 635 طفلاً في ولاية ماساتشوستس أن حجم الخصر الأكبرعند عمر3 سنوات يزيد من احتمالات تعرض الطفل لعلامة تلف الكبد وأمراض الكبد الدهنية في عمر 8 سنوات، وتسمى هذه العلامة “ALT”.
 
ووجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم حجم وسط أكبر في عمر 3 سنوات وأولئك الذين لديهم زيادات أكبر في السمنة بين 3 و 8 سنوات كانوا أكثرعرضة لارتفاع معدل الإصابة بتليف الكبد في سن 8 أعوام.
 
أظهرت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا أن حوالي 35% من الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة والذين يبلغون من العمر 8 سنوات يعانون من ارتفاع في مستوى تليف الكبد، مقارنة ب 20% من الأطفال الذين كان وزنهم طبيعيًا.
 
وقالت الدكتورة “جينيفر بيدال” ، مؤلفة الدراسة: “مع ارتفاع السمنة لدى الأطفال، نرى المزيد من الأطفال المصابين بمرض الكبد الدهني فى المستشفيات”.
 
وأضافت “يعرف الكثير من الآباء أن السمنة يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري من النوع الثاني وحالات مرضية أخرى ، لكن هناك وعيًا أقل بكثير بأن السمنة، حتى عند الأطفال الصغار، يمكن أن تؤدي إلى مرض كبدي خطير”.ويحدث مرض الكبد الدهني عندما يتراكم الكثير من الدهون على الكبد، مما يؤدي إلى التهاب يسبب تلف الكبد. وتم نشر الدراسة مؤخراً في مجلة طب الأطفال.
 
 

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

اطمن على نفسك.. اختبار الطفيليات فى البراز يكشف عن إصابتك بها

يبحث اختبار البويضات والطفيليات “Ova and Parasite Test” عن الطفيليات وبويضاتها في عينة من البراز، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن