ثلاثة محافظين في بغداد بلا مراسيم ورئاسة الجمهورية تلقي الكرة في سلة القضاء

ثلاثة محافظين في بغداد بلا مراسيم ورئاسة الجمهورية تلقي الكرة في سلة القضاء
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر ثلاثة محافظين في بغداد بلا مراسيم ورئاسة الجمهورية تلقي الكرة في سلة القضاء

بغداد/ الغد برس:

مقترح تقسيم بغداد إلى ثلاث محافظات إدارية مطروحة منذ عدة سنوات ومن جهات مختلفة، إلا أنها لم تجد صدى لها لدى الحكومة أو مجلس النواب، لذلك بقيت حبيسة الخيال، غير أن الحال تغير على ما يبدو في الدورة الحالية، لكنه تغير “شاذ” وغير قانوني فبدلاً من تقسيم العاصمة لدينا حالياً ثلاثة محافظين لا نعرف من هو الشرعي منهم وغير الشرعي.

الغرض من تقسيم بغداد لثلاث محافظات هو لتسهيل مهام الدوائر الخدمية وكذلك الإدارة المحلية، بعد اتساع الرقعة الجغرافية للعاصمة وتزايد عدد سكانها والمقيمين فيها، فضلاً عن تردي واقعها الخدمي بشكل مزري، وهي مبررات مقنعة ومقبولة، لكن أن يكون لها ثلاثة محافظين فهم ما يستعصي على الفهم.

بحسب وثائق اطلعت عليها “الغد برس” يتبين أن هناك ثلاثة محافظين، هم: فلاح حسن الجزائري، فاضل حسين الشويلي، كريم خلف محمد، وكل منهم يرى أنه المحافظ الشرعي المنتخب من قبل مجلس محافظة بغداد بشكل قانوني وبانتخابات نزيهة.

هذا الإشكال توسع ليخرج عن نطاق الخلاف بين المحافظة ومجلس المحافظة، ووصل إلى رئاسة الجمهورية كونها المعنية بإصدار المرسوم الجمهوري بتعيين المحافظين، إلا أن الرئاسة ألقت الكرة في ملعب السلطة القضائية، وهذه الأخيرة ما زالت لغاية الان لم تحسم الأمر.

يقول المحافظ ” فلاح حسن الجزائري في بيان تلقت “الغد برس” نسخة منه، أمس الأربعاء، ان “مجلس محافظة بغداد صوّت بتاريخ 12 كانون الأول 2018 بالأغلبية المطلقة على انتخابي محافظا لبغداد بعد تسلم استقالة المحافظ السابق عطوان العطواني وقبولها من قبل المجلس”.

غير أن فاضل حسين الشويلي، يرى أنه هو “المحافظ المنتخب” وان الجزائري “محافظاً بالوكالة” ومخاطباً إياه بحسب الوثيقة “نؤكد على الاستمرار بمهام عملكم محافظ بغداد وكالة ووفق الصلاحيات الممنوحة لكن قانونا ولحين إصدار مرسوم جمهوري بتنصيب محافظ جديد”.

أما ثالث المحافظين كريم خلف محمد، فهو لا يرى الجزائري محافظاً بالوكالة حتى، بل يخاطبه بكتاب رسمي بصفة “عضو مجلس محافظة بغداد” كما لا يعترف بالشويلي أيضاً، حيث أنه يحذر الجزائري من إصدار “الأوامر الإدارية” وإلا فأنه “يتحمل المسؤولية القانونية عن هذا الخرق القانوني”.

رئاسة الجمهورية خاطبت مجلس بغداد بهذا الخصوص، وطالبت بمراجعة القضاء لحسم الأمر، لكن اللافت في الأمر هو أي الرئاسة ذكرت محافظين فقط هما “المرشحين المنتخبين في جلستين مختلفتين لمحافظ بغداد، فاضل حسين الشويلي، وفلاح حسن ياسين الجزائري”، من دون ذكر كريم خلف محمد.

ولحين حسم السلطة القضائية لهذا الإشكال وصدور مرسوم جمهوري بتسمية محافظ بغداد الجديد، ستبقى العاصمة بثلاثة محافظين إلى أجل غير معلوم.

 
 
 
 

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر ثلاثة محافظين في بغداد بلا مراسيم ورئاسة الجمهورية تلقي الكرة في سلة القضاء نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

قناة دجلة الفضائية | ترامب يحذر إيران من رد “كاسح”

قناة دجلة الفضائية | ترامب يحذر إيران من رد “كاسح” اخبار العراق – زوار موقعنا …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن