توضيح من الرابطة الكلدانية حول ادراج أسم السريان في الدستور العراقي

LOGO

مانكيش نت/ خاص:

تتأسف الرابطة الكلدانية في العراق والعالم حول رسالة المناشدة التي وجهها السادة أساقفة  السريان في العراق الى الرئاسات الثلاث  لتثبيت أسم السريان في الدستور العراقي . حيث أنه من الحق الطبيعي لكل قومية الحفاظ على وجودها الذاتي ، وأن الدولة تملك شرعيتها في قدرتها على حماية حقوق هذه القوميات في الدستور ، وأن من حق أشقائنا السريان وباقي المكونات  أن تعتز بقوميتها و هويتها وتاريخها وتراثها ولغتها ، وتعمل جاهدة في أعلاء شأنها وتضمينها في الدستور ، ولكن من المؤسف أن تتضمن الرسالة تبيان أصالة أشقائنا السريان على حساب الهويات الأخرى  وبخاصة الكلدان ، حيث لا يحق لأي طرف من الأطراف ألغاء الاخر .
أن المفهوم القومي هو الشعور بالانتماء الى مجموعة معينة يشدها الترابط الثقافي واللغوي  والوجداني والجغرافي والتاريخي وأن الكلدان قوم كبقية الأقوام وتسميتهم هي تسمية قومية وليست ( فئة من السريان النساطرة ) كما جاء في الرسالة ، حيث لايمكن أختزال الأمة الكلدانية بمذهب  وثقافتها وعمقها التاريخي وكنائسها ووجودها المتميز  منذ  قرون. الكلدان شعب  منفتح على  العمل مع الاخريين والدفاع عنهم ، ولقد أكدت رابطتنا الكلدانية سابقا مطالبتها بتثبيت التسمية (الكلدان والسريان والأشوريين ) وباقي المكونات الاخرى في صياغة دستور أقليم كردستان . فأملنا كبير بالتعاون  والتفاهم من اجل  خير الجميع.

اعلام الرابطة الكلدانية
22.03.2016

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية – بيان بمناسبة ذكرى مذبحة صوريا الكلدانية

تمر في هذه الأيام الذكرى التاسعة والاربعون لمذبحة قرية صوريا الكلدانية الواقعة في ناحية السليفاني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.