اخبار عراقية

توضيح رسمي بشأن “إلغاء نظام البديل”

أصدرت وزارة الدفاع، اليوم الأربعاء، توضيحاً رسمياً بشأن “إلغاء نظام البديل”، فيما نوهت إلى أن قرار العمل بالوجبات هو مؤقت.

وقالت الوزارة في بيان، ورد لـ السومرية نيوز، إنها “تؤكد ان ما يخص الغاء نظام البديل والذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض الصفحات هو موضوع لاصحة له، مبيناً أن قرار العمل بالوجبات هو قرار مؤقت تم وضعه نتيجة للظروف الراهنة التي يمر بها البلد بسبب إجراء عملية الانتخابات العامة وما يتطلبه من جهد مضاعف من القوات المسلحة لتوفير الحماية اللازمة لموظفي مفوضية الانتخابات إضافة الى واجب نقل صناديق الاقتراع”.
وأشارت إلى أنه “سيستمر العمل بهذا النظام لحين إقرار نتيجة الانتخابات من قبل المحكمة الاتحادية، وسيتم اعادة العمل بنظام البديل بعدها”..ودعت الدفاع، “منتسبيها الأبطال الذين سطروا اروع صورة البطولة والتضحية خلال معارك التحرير وخلال عملية الانتخابات وخلال واجباتهم الإنسانية التي يكلفون بها، الى ضبط النفس والبقاء كما عهدناهم رجال صناديد في خدمة الوطن”.

 

قراءة الموضوع توضيح رسمي بشأن “إلغاء نظام البديل” كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.