توضيح بخصوص مدير ناحية القوش

اعلام البطريركية
 
على ضوء طلب بعض أهالي القوش التقى غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برئيس مجلس محافظة نينوى السيد بشار الكيكي وبحث معه حساسية تغيير الإدارات الحالية في سهل نينوى ومنها مدير ناحية القوش واكد السيد كيكي انه يتفهم هذا الموضوع وسيعمل من اجل التريث وتأجيل الموضوع من اجل الخير العام. ثم التقى به مجددا بحضور سيادة المطران ميخائيل مقدسي والاثنان اكدا على عدم مناسبة التوقيت وخصوصا المنطقة تنتظر بلورة الوضع ما بعد دحر داعش وكان جواب رئيس مجلس محافظة نينوى انه متفهم الواقع ومقتنع برأي البطريرك. ولما تقرر استجواب مدير الناحية اتصل به هاتفيا غبطة البطريرك واكد له الاهتمام بوضع القوش وقد تكون هذه العملية كيدية وغير قانونية، فأجاب الرجل انه سيعمل ما بوسعه.
 
البطريركية ليست صاحبة القرار وانما تقدم المشورة والمساعدة في هذا الشأن أو لشأن آخر من اجل الخير العام وتوطيد السلام وترسيخ العيش المشترك ومنع الصراعات.
 
المشكلة هي في العقلية العراقية، عقلية فرض ارادت معينة بأوامر وليس عن طريق الحوار والاقناع. المشكلة في المكون المسيحي غير المتفق على رؤية واضحة ومطالب قابلة للتنفيذ والعديد من احزابه هو تابع وقابض للمال … فماذا بمقدور الكنيسة ان تعمل!
 
لا يوجد أي استعراض مصلحي من قبل الكنيسة ولا تحتاج الكنيسة الى استعراض كما يفعل البعض. هدفها خدمة الجميع وليس لشيء اخر.

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

غبطة البطريرك الكاردينال ساكو يخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني

غبطة البطريرك الكاردينال ساكويخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني13 أب– 2019 …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن