توران: بناء الجسور أمام المهاجرين ليس فعل خير بل ضرورة

a

روما – وكالة آكي الإيطالية

قال الكاردينال جان لويس توران، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان، أن "بناء الجسور بدلا من الجدران أمام المهاجرين، ليس مجرد فعل خير، بل شرط ضروري لتحقيق السلام في العالم"، وبالتالي "واجب على المسيحية وعلى جميع الديانات الأخرى".
وفي حديثه خلال ندوة بجامعة لومسا في روما، أثناء حلقة دراسية بعنوان "الثقافات والأديان"، حول موضوع الحوار مع الإسلام في إطار ظاهرة الهجرة، شدد الكاردينال توران على أن "بناء الجسور بدلاً من الجدران، يمثل أيضاً قياساً للمسافة نموذجين ممكنين لأوروبا".
وتابع مذكراً بأنه "على غرار ما أكد البابا فرنسيس مراراً، فالاهتمام بالمهاجرين أو باللاجئين بالأحرى، من شأنه أن يرافق ما يمكن وصفه بمسيرة شفاء من الشر الذي يصيبنا"، فـ"البابا لا ينظر إلى الكنيسة الجامعة إنطلاقاً من منظور مركزي"، بل "من المنظور الخارجي لحدودها الجيوسياسية والوجودية".
ووفقاً للمسؤول الفاتيكاني، فإن "على المسيحيين أن يشهدوا بإمكانية أن يكون هناك عالم آخر"، ولهذا "يجب الحوار مع الأديان والثقافات الأخرى باسم الدفاع عن الحرية الدينية". واختتم بالقول إن "العالم لن يدمره من يرتكب الشر مباشرة"، بل "من يرى الشر دون حراك إيجابي، الى أن يسود الشر العالم".

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

غبطة البطريرك الكاردينال ساكو يخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني

غبطة البطريرك الكاردينال ساكويخص إذاعة صوت الكلدان بأخر المستجدات بعد انتهاء السينودس الكلداني13 أب– 2019 …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن