تكريم غبطة البطريرك ساكو واحد ابناء كنيستنا في المملكة الأردنية الهاشمية

2

بقلم د. غازي رحو

باحتفالية كبيرة اقامتها مؤسسة الخلد للدراسات والبحوث والتي يراسها الاستاذ الدكتور خالد الشمري ومنظمة سفراء السلام ورئيسها والتي حضرها اكثر من 250 عالما عراقيا ومرجعا ثقافيا اقيمت امس في المملكة الاردنية الهاشمية –عمان – وعلى قاعة فندق لارويال احتفالية لتكريم عدد من العلماء العراقيين ونخبة من الرواد الاوائل اللذين قدموا للعراق في المحافل الوطنية والدولية وللمجتمع العراقي في مجالات عدة منها السلام والامن والتقارب بين الاديان، وكذلك الطب، الرياضة، الفن، العسكرية، الصناعة، وخدمة المجتمع المدني، والتاريخ، واللذين كان لهم دور كبير في اعلاء شأن العراق عربيا وعالميا من خلال تخصصاتهم حيث في بداية الاحتفالية كان لغبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم الدور الاول في هذا التكريم الذي حضي به لجهوده وكفاحه من اجل السلام والامان في بلد الحضارات العراق حيث تم تقديم درع السلام وشهادة المحبة والسلام لغبطته كاول شخص مكرم نظرا للجهود التي قدمها ويقدمها لاحلال التوافق والمحبة والسلام بين ابناء الشعب العراقي رسميين وشعبيين بالاضافة الى دفاعه الدائم عن الاصلاء المسيحيين العراقيين بكل طوائفهم وعن حضارة العراق المسيحية حيث قدمت في هذه الاحتفالية نبذة ملخصة عن السيرة الذاتية لغبطة البطريرك ساكو وما يحمله من شهادات علمية ولاهوتية وايمانية وقد كان لتكريم البطريرك ساكو الاثر الكبير في قلوب الحضور وقد استلم التكريم ممثل الكنيسة الكلدانية النائب البطريركي الاب زيد حبابة حيث اعتذر البطريرك ساكو عن الحضور بسبب وفاة احد المطارنة الاجلاء خارج العراق، كما تم في هذه الاحتفالية ايضا تكريم احد ابناء شعبنا المسيحي وهو الدكتور غازي ابراهيم رحو الاكاديمي والناشط في حقوق الانسان نظرا لجهوده ونضاله من اجل خدمة ابناء العراق الاصلاء ولما قدمه لدعم ومساعدة النازحين العراقيين المسيحيين المتواجدين في الاردن اللذين لجأو الى الاردن بعد دخول الدواعش الى الموصل ومناطق سهل نينوى والذي زاد عددهم عن ثمانية الف نازح حيث قدم كل ما يمكن ووضع اهتماماته في مساعدتهم ومتابعة بعض احتياجاتهم الانسانية والصحية فاستحق التكريم وكذلك لما قدمه في حقل اختصاصه العلمي لخدمة ابناء وطنه العراق وانتخابه للمرة الثانية امينا عاما لاتحاد الاحصائيين العرب كما تم تكريم عدد من الرواد اللذين خدموا العراق من ابناء شعبنا حيث كرم ايضا الدكتور نبيل المختار الطبيب البارع نظرا لإسهاماته في مجال الطب وايضا تم تكريم كوكبة من علماء العراق ومؤرخيهم حيث كان عدد المكرمين بحدود 32 عالما عراقيا وقد تحدث الدكتور خالد الشمري رئيس مؤسسة الخلد لدراسات والبحوث عن هذه الفعالية في تكريم العلماء العراقيين الذين قدموا كل يمكن لرفع شان العراق وقال انه اليوم واجب علينا كمؤسسات علمية وثقافية وبحثية ان نكرم هذه الكوكبة الرائعة من العلماء الذي قدموا اسهامات جليلة للعراق ثم تحدث ممثل منظمة سفراء السلام واكد على ضرورة الاهتمام ورفع شأن هؤلاء العلماء والباحثين والذين قدموا الكثير لبلدهم ووطنهم. وايضا أكد الدكتور رافع الكبيسي بكلمته عن دور العراقيين العلماء في رفع شأن العراق. بعد انتهاء التكريم تم دعوة الحضور جميعا الى لقاءات جانبية للحديث عن دور علماء العراق في تحقيق السلم المجتمعي للعراقيين والذي يكافح ويعمل من اجله غبطة البطريرك الجليل لويس روفائيل ساكو بطريرك كنيسة بابل الكلدانية في العراق والعالم. علما ان لجنة علمية وثقافية شكلت لاختيار ودراسة اسماء المكرمين بعناية والتي اختارت بعلمية ودقة هذه الاسماء والتي اعتادت هذه المؤسسة ان تكرم المبدعين وذوي البصمات العلمية والانسانية كل اربعة سنوات.

 

 

المصدر / موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا يبارك ستة آلاف مسبحة وردية لمسيحيي سورية

البابا يبارك ستة آلاف مسبحة وردية لمسيحيي سورية الفاتيكان نيوز 2019/08/17 بعد صلاة التبشير الملائكي …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن