اخبار منوعة

تقرير صادم عن كورونا… 30% من المتعافين سيعانون من تلف رئوي دائم

وأفادت الصحيفة أن الفيروسات التاجية الأخرى مثل السارس وميرس تسبب أضرارا دائمة في الرئتين فلا تعودان إلى حالتهما الطبيعية، وبالتالي فإن قدرة هؤلاء الناجين على القيام بالأنشطة العادية لا تعود أبدا كما كانت، ومن المتوقع أن يكون فيروس كورونا مشابه لهذه الفيروسات.

وكانت تقارير سابقة قد أكدت أن تأثير كورونا على الرئتين أخطر من تأثير الفيروسات التاجية الأخرى، لأن الفيروس المستجد يهاجم الرئتين معاً أما الفيروسات الأخرى تهاجم رئة واحدة فقط.كما أظهرت التقارير أن الناجين من الوباء قد يواجهون “إعاقات جسدية وإدراكية ونفسية مستمرة”، بما في ذلك متلازمة التعب المزمن.وبحسب ما ورد في التقرير، فإن واحدًا من كل سبعة مرضى، دخلوا العناية المركزة عند إصابتهم بالفيروس قد يصابون بتلف دماغي دائم.

وكانت هيئة الخدمات الصحية افتتحت الشهر الماضي، مركزا لإعادة تأهيل مرضى فيروس كورونا ومساعدتهم على التعافي من الأعراض طويلة الأمد للفيروس.من جانبها، قالت الدكتورة هيلاري فلويد، المدير السريري لمركز تابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية لعلاج مرضى الفيروس: “هؤلاء أشخاص مستقلون، ربما يديرون أعمالهم الخاصة، أو يذهبون إلى صالة الألعاب الرياضية، أو يسبحون، والآن هم في وضعية لا يمكنهم فيها النهوض من السرير”.وأوضحت أن المرضى يواجهون الوهن الدائم إلى حد ما، مشيرة إلى أنها قلقة بشأن قلة المعلومات حول المدة التي يمكن أن تستمر فيها هذه الأضرار.وذكرت الدكتورة غانيت سكوت، الخبيرة في الأضرار والحوادث ما بعد الفيروس في مركز أبحاث الفيروسات بجامعة غلاسكو- MRC، أن بعض المرضى سيصابون بـ “الإجهاد أو القلق أو اكتئاب ما بعد الصدمة”.يذكر أن العديد من الدراسات والأدلة كانت قد أكدت أن الفيروس قد يؤثر على الدماغ، مما يسبب النوبات والسكتة الدماغية، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالكبد والكلى والقلب والأوعية الدموية، لدى بعض الحالات.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5
الوسوم

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق