اخبار منوعة

تقرير دولي يرصد “الفجوة” بين الدول الغنية والفقيرة

قال البنك الدولي إنه على مدى العقدين الماضيين، الدول الفقيرة كانت تلحق البلدان الغنية فيما يتعلق بالمداخيل، إلا أن الاقتصاد الوبائي الذي بدأ في الـ2020 قد يغير هذا الاتجاه.

وقال البنك الدولي في تقرير إن الانخفاض في عدم المساواة بين البلدان، كان أحد أكثر الاتجاهات إيجابية في القرن الحادي والعشرين، محذرا من أنه إذا ما انعكس هذا المسار، فذلك يعني المزيد من المعاناة الإنسانية وعدم الاستقرار الجيوسياسي.
وأضاف: “يميل التضخم إلى أن يكون مشكلة أكبر. بالنسبة للدول الغنية ارتفاع أسعار المواد الغذائية يعد مصدر إزعاج. لكن بالنسبة للبلدان الفقيرة، يمكن أن يسبب مجاعة جماعية”.هذا وتوقع البنك تباطؤ النمو العالمي الإجمالي من 5.5٪ في 2021 إلى 4.1٪ في 2022 و 3.2٪ في 2023. ولكن بينما تسير الاقتصادات المتقدمة على المسار الصحيح للعودة إلى اتجاهها الاقتصادي السابق للوباء ، فمن المتوقع أن تظل اقتصادات الأسواق الناشئة والبلدان النامية “أقل بشكل ملحوظ” من تلك المستويات.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.