تقرير بريطاني يكشف تفاصيل جديدة عن قصف عين الأسد: اميركا فقدت تفوقها الجوي

المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية ، الخميس ، أن الجيش الامريكي فقد الاتصال بسبع طائرات مسيرة  في سماء المنطقة خلال الضربة الصاروخية الإيرانية على القواعد العراقية بعد أن قُطعت النار خطوط القيادة.

وذكر التقرير الذي ترجمته /المعلومة/ أن ” الجيش الامريكي كان يحلق بسبع طائرات مسيرة فوق العراق خلال الضربة الصاروخية الايرانية في الثامن من الشهر الجاري ، حيث اصاب احد الصواريخ خطًا من الألياف البصرية يربط الطيارين بهوائيات الأقمار الصناعية”.

واضاف أن ” من بين تلك الطائرات كانت هناك طائرات مسيرة متطورة من طراز (MQ-1C Gray Eagles) او الصقور الرمادية وهي طائرات استطلاع متطورة يمكنها الطيران لمدة 27 ساعة و تصل حمولتها إلى أربعة صواريخ هيلفاير”.

وتابع أن “وابل الصواريخ الايرانية استمر نحو ثلاث ساعات في أماكن النوم المجاورة مباشرة لغرف عمليات الطيارين، حيث احترقت خطوط الالياف البصرية تربط هذه الخطوط قمرات القيادة الافتراضية بهوائيات ثم الأقمار الصناعية التي ترسل إشارات إلى طائرات الصقور الرمادية وتُغذي كاميراتها مرة أخرى على شاشات قاعدة عين الأسد”.

وقال أحد الطيارين ويدعى الرقيب كوستين هيرفيج ” لقد كانت ضربة كبيرة لنا لأن الطائرات كانت مكلفة للغاية وهناك أشياء كثيرة عليها لا نريد أن يحصل عليها أشخاص آخرون أو أن يحصل العدو عليها”.

يذكر أن طائرة النسر الرمادي تبلغ كلفتها حوالي 7 ملايين دولار ، وفقًا لتقديرات ميزانية الجيش لعام 2019، وتم تم استخدامها في العراق منذ عام 2017 على الأقل من قبل التحالف في القتال ضد داعش “. انتهى/25 ض

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

شرطة ذي قار تنفي دخول القوات الأمنية حالة الإنذار

  المعلومة/بغداد.. نفت شرطة ذي قار، السبت، ما تناقلته بعض شبكات التواصل الاجتماعي حول دخول …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن