تقارير أمريكية تكشف: كوريا الشمالية مستمرة في أنشطتها النووية

تقارير أمريكية تكشف: كوريا الشمالية مستمرة في أنشطتها النووية
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العربية والعالمية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر تقارير أمريكية تكشف: كوريا الشمالية مستمرة في أنشطتها النووية

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأحد، بالعرض العسكري “الخالي من الصواريخ النووية”، الذي نظمته كوريا الشمالية احتفالًا بالذكرى السنوية الـ70 لتأسيسها.

إلا أنه من الواضح أن بيونج يانج، لا تُظهر للعالم كل أنشطتها، حيث كشفت تقارير استخباراتية جديدة، أن كوريا الشمالية لا تزال تصنع أسلحة نووية.

حيث نقلت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين كبار، قولهم إن أحدث المعلومات الاستخباراتية تُظهِر أن نظام الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون، صعّد من جهوده لإخفاء أنشطته النووية.

وأضاف المسؤولون أنه خلال الأشهر الثلاثة التي تلت قمة سنغافورة التاريخية، وإعلان ترامب أن كوريا الشمالية تنوي نزع سلاحها النووي، قامت كوريا الشمالية ببناء مجسمات لإخفاء مدخل أحد مرافق التخزين الحربية.

وأشار المسؤولون إلى أن الولايات المتحدة لاحظت أيضًا، قيام العمال الكوريين الشماليين بنقل رؤوسًا حربية من المنشأة، إلا أنهم لم يكتشفوا المكان الذي ذهبت إليه الرؤوس الحربية.

وذكر مسؤول أمريكي كبير سابق، أن كوريا الشمالية كثيرًا ما تنقل معداتها لإعاقة عملية جمع المعلومات الاستخبارية من الوكالات الأجنبية، مشيرًا إلى أنهم “يحاولون تحريكها حتى يختلط الأمر على أجهزة الاستشعار الخاصة بنا”.

وتُقدِّر الاستخبارات الأمريكية أن كوريا الشمالية يمكن أن تنتج ما بين 5 و8 أسلحة نووية جديدة في عام 2018، وفقا لثلاثة مسؤولين أمريكيين سابقين وحاليين، وهو ما يتطابق مع التقييمات السابقة، بالنظر إلى قيام النظام بإنتاج حوالي 6 قنابل سنويًا قبل قمة ترامب وكيم.

اقرأ المزيد: رغم التوتر.. العرض العسكري لكوريا الشمالية يبعث برسائل طمأنة لجيرانها

من جانبه، أعرب بروس بينيت الباحث في مجال الدفاع في مؤسسة “راند” عن موافقته على هذا التقييم، وقال “منذ بداية عام 2018، استسلم كيم وأعلن نيته التخلي عن أسلحته النووية، لكنه على الأرجح بنى خمسة إلى تسعة أسلحة نووية جديدة، لذلك لم يجمد برنامجه النووي، وبالتأكيد لم يتخلَ عن أسلحته النووية، وبدلًا من ذلك، بنى المزيد من القنابل”.

اللجوء للضغط مرة أخرى

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي أطلقت ما أسمته حملة “أقصى قدر من الضغط” ضد كوريا الشمالية ردًا على أنشطتها النووية.

إلا أن لهجتها العامة اختلفت، فبعد القمة التاريخية مع كيم في سنغافورة في يونيو الماضي، قال ترامب “لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية”.

يوم الأحد، عقدت كوريا الشمالية عرضًا عسكريًا، للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الدولة يوم 9 سبتمبر، وعلى مدار السنوات الماضية، استخدم نظام كيم العرض لاستعراض الصواريخ والتكنولوجيا العسكرية الجديدة.

إلا أن هذا العام، لم تعرض كوريا الشمالية أي صواريخ باليستية عابرة للقارات، وعلى تويتر، قال ترامب إن “الخبراء” يعدون عدم ظهور أي أسلحة مثيرة للجدل كدليل على “التزام نظام كيم بنزع السلاح النووي”، وشكر كيم ووصف غياب الصواريخ بأنه “بيان إيجابي للغاية”.

وصرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، أنه بالإضافة إلى توجيه ترامب حملة الضغط ضد كوريا الشمالية، إلا أن في الوقت نفسه “يوجه الرئيس عن كثب كل جانب من جوانب سياسة الإدارة تجاه كوريا الشمالية بما في ذلك المفاوضات وحملة الضغط، وهو يتطلع بوضوح إلى التحديات ويرى في ذلك فرصة فريدة لاستغلال الدبلوماسية لتحقيق أهدافنا”.

لكن الشبكة الأمريكية، ترى أن تحركات كوريا الشمالية الأخيرة تمثل تحديًا لحملة ضغط إدارة ترامب، والآن تبحث الإدارة عن طرق لدعمها.

اقرأ المزيد: بعد تعثرها.. جنرالات واشنطن يُحيون المفاوضات مع كوريا الشمالية

حيث قال مسؤولون أميركيون كبار إن أول علامة على هذا التحول ستكون في البحر، حيث من المقرر أن يُصعِّد تحالف بحري دولي جهوده لفضح السفن والدول التي تتهرب من تنفيذ العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، من خلال عمليات النقل غير القانونية للبضائع بين السفن في البحر.

وكانت الصين قد رفعت مستوى التجارة القانونية وغير القانونية مع كوريا الشمالية منذ قمة سنغافورة، فى تحد واضح للعقوبات الدولية، حيث تتنقل الشاحنات الكورية الشمالية مرة أخرى عبر الحدود، كما يسافر السائحون الصينيون إلى بيونج يانج، وبدأت الصين في استقبال شحنات الفحم الكوري الشمالي عن طريق البحر.

وترى الشبكة الأمريكية، أنه مع تجاهل الصين تطبيق العقوبات، من المتوقع أن تواجه الولايات المتحدة صعوبات في استمرار الضغط على كوريا الشمالية.

وكان التحالف الدولي، الذي يضم سفنًا حربية من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وكوريا الجنوبية، يقوم بالفعل بدوريات في المياه الأقليمية منذ عدة أشهر، لكن هناك الآن محاولة “لزيادة أنشطته”.

من جانبه حذر جيمس فايه الضابط السابق في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، من أن فرض المزيد من العقوبات ومنع الدول من إنتهاك العقوبات ليس هو السبيل لإجبار كوريا الشمالية على نزع السلاح النووي.

وقال “من غير المرجح أن ينجح هذا”، مضيفًا أن “ممارسة الضغط على كوريا الشمالية بشكل ملموس هو الطريق الصحيح للمضي قدمًا، ولكن ذلك يجب أن يشمل التواصل مع دول أخرى في المنطقة والضغط عليها لوقف تعاونها مع النظام الكوري الشمالي الوحشي”.

زيارة بومبيو والمعلومات الجديدة

وأشارت “إن بي سي نيوز” إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت المعلومات الاستخباراتية الجديدة حول النشاط النووي المستمر لكوريا الشمالية، قد لعبت دورًا في قرار ترامب بإلغاء زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى بيونج يانج في اللحظة الأخيرة.

اقرأ المزيد: مصادر تكشف رسالة تحذير من كوريا الشمالية إلى بومبيو

وقال شخصان على دراية بالأمر إن بومبيو الذي كان على دراية عميقة بالمعلومات الاستخباراتية حول أنشطة بيونج يانج النووية، بصفته مديرا سابقا لوكالة المخابرات المركزية، دخل في محادثات مع كوريا الشمالية متشككًا بشدة في نجاح هذه الجهود، وعززت العملية منذ ذلك الحين اعتقاده.

ونقلت الشبكة عن مسؤول سابق في الإدارة الأمريكية، قوله بخصوص المفاوضات، إن بومبيو ألغى رحلته إلى بيونج يانج بعد “الكشف عن أدلة متزايدة تؤكد أن كوريا الشمالية لا تتعاون معهم”.

فيما صرح مسؤول سابق آخر في الإدارة الأمريكية، بأن ترامب لم يرغب في انتشار أخبار سيئة عن كوريا الشمالية قبل انتخابات التجديد النصفي المقرر لها نوفمبر المقبل، حيث تُعد قضية كوريا الشمالية أحد أهم إنجازاته المتوقعة في السياسة الخارجية.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر تقارير أمريكية تكشف: كوريا الشمالية مستمرة في أنشطتها النووية نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

أبرز عناوين الصحف: بماذا يهمس بوتين في أذن ترامب؟

أبرز عناوين الصحف: بماذا يهمس بوتين في أذن ترامب؟ زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.