اخبار منوعة

تعرف على الاسم الحقيقى لملكة بريطانيا فيكتوريا .. فى ذكرى ميلادها الـ201

احتفل الحساب الملكى البريطانى على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، اليوم الأحد، بذكرى ميلاد ملكة بريطانيا الراحلة الملكة فيكتوريا، حيث ولدت ملكة بريطانيا السابقة فى مثل هذا اليوم 24 مايو من العام 1819، لتحل اليوم الذكرى 201 لعيد ميلادها، وبهذه المناسبة كشف الحساب الملكى عن الاسم الحقيقى الذى حملته الملكة يوم تعميدها.

 

ونشر الحساب الملكى البريطانى، صورة لملكة بريطانيا السابقة فيكتوريا وهى صغيرة تقف بجوار والدتها، وكتب فى تعليقه عليها: “يصادف اليوم ذكرى ميلاد الملكة فيكتوريا، قبل 201 عام.. ولدت فى قصر كنسينجتون فى 24 مايو 1819.. على الرغم من أنها كانت تعرف باسم فيكتوريا، كان اسمها عند التعميد ألكساندريا”.

 

فيكتوريا، كانت ملكة المملكة المتحدة – بريطانيا العظمى وأيرلندا – منذ 20 يونيو 1837 وحتى وفاتها، وفى الأول من مايو عام 1876 أضُيف إليها لقب إمبراطورة الهند، وولدت الملكة باسم ألكسندرا فيكتوريا، فى 24 مايو عام 1819، وتوفيت فى 22 يناير عام 1901، وكانت فيكتوريا زوجة الأمير ألبرت دوق كينت وستراثيرن.

 

فى عام 1820 توفى كلا والداها وجدها، فتولت والدتها الألمانية الأصل فيكتوريا أميرة ساكس كوبرج سالفيلد، تربيتها، وفى سن الثامنة عشر تسلمت مقاليد الحكم بعد وفاة أعمامها الثلاثة الذين يكبرون والدها سنًا تاركين العرش من دون وريث، وفى الوقت الذى كانت فيه المملكة المتحدة قائمة على نظام دستورى مما يعنى أن للملك صلاحيات محدودة، عاشت الملكة فيكتوريا فى لندن – أوزبورن، وكانت ملكة لبريطانيا العظمى وأيرلندا فى الفترة من 1837 إلى 1901، وفوق هذا فإنها كانت إمبراطورة الهند فى الفترة من 1876 إلى 1901، وهى حفيدة الملك جورج الثالث.

 

وحملت الملكة فيكتوريا العديد من الألقاب هى، فى الفترة من 24 مايو 1819 وحتى 20 يونيه 1837، كانت تحمل لقب، صاحبة السمو الملكى الأميرة ألكساندريا فيكتوريا أميرة كينت، ومن 20 يونيه 1837 حتى 22 يناير 1901، أصبح لقبها “سمو الملكة”، ثم أصبحت فى الفترة من 1 مايو 1876 حتى 22 يناير 1901، تحمل لقب “جلالة الملكة الإمبراطورة”، وبنهاية فترة حكمها كان لقب الملكة فيكتوريا، جلالة الملكة فيكتوريا، بفضل الإله، ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا، حامية الإيمان، وإمبراطورة الهند.

 

 

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق