اخبار عربية وعالمية

تعاون إماراتي أمريكي في مجالات البحوث المرتبطة بالذكاء الاصطناعي

أبوظبي – أ ش أ

وقعت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي الإماراتية وشركة “فيرجن هايبرلوب” الرائدة في تطوير تقنية (هايبرلوب) مذكرة تفاهم بهدف التعاون بينهما في مجالات البحوث والابتكار المرتبطة بالذكاء الاصطناعي.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية، اليوم الثلاثاء، أنه بموجب الاتفاقية سيخصص الطرفان ألمع العقول في مجال الذكاء الاصطناعي من فريقيهما للعمل على تحقيق ثلاثة أهداف هي: البحوث الأساسية المشتركة في مساقات رئيسية للذكاء الاصطناعي مثل الرؤية الحاسوبية؛ والمبادرات الضخمة في مجال الحوسبة السحابية، ومجموعة من المشاريع التجارية الموجهة نحو إيجاد الحلول في قطاع المواصلات الذكية.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الدولة رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، “تحرص الإمارات على بناء وتعزيز القدرات في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتطورة، وبالتعاون مع فيرجن هايبرلوب لتعزيز فرص الاستفادة من القدرات الواعدة والكبيرة للذكاء الاصطناعي بهدف رسم ملامح جديدة لعالمنا والانطلاق نحو آفاق جديدة غير محدودة من النمو والتطور، ودعما لأهداف ’فيرجن هايبرلوب‘ بتغيير طرق التنقل حول العالم، ستتيح جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي التعاون مع نخبة من المتمرسين والمتخصصين في الذكاء الاصطناعي ومرافق البحوث المتطورة، للمساهمة في تحويل هذه الأهداف الطموحة إلى حقيقة على أرض الواقع”.

وستقدم الجامعة برامج ماجستير العلوم والدكتوراه، وتتعاون مع واضعي السياسات والشركات حول العالم لتكريس دور الذكاء الاصطناعي كعامل مؤثر في تحقيق تحول إيجابي. وقد بدأت بالفعل بمراجعة طلبات التسجيل للعام الدراسي 2021، حيث تلقت آلاف الطلبات من أكثر من 80 دولة.

ويمكن للطلاب الخريجين التقدم إلى “جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي” عبر موقع الجامعة الإلكتروني للتسجيل لعام 2021. وسينطلق العام الدراسي الأول لطلاب الدراسات العليا في مقر الجامعة بمدينة مصدر في يناير 2021.

وتقدم الجامعة لجميع الطلاب المقبولين منحة دراسية كاملة، بالإضافة إلى مجموعة من المزايا التي تشمل البدل الشهري والتأمين الصحي والإقامة والسكن. وستعمل الجامعة مع كبريات الشركات المحلية والعالمية لتأمين التدريب للطلاب ومساعدتهم في الحصول على فرص العمل.

وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي هي أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة في بحوث الذكاء الاصطناعي. وتهدف الجامعة، التي تم إطلاقها في أكتوبر 2019، ومقرها “مدينة مصدر” بأبوظبي، إلى تمكين الطلاب والشركات والحكومات من تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها لتحقيق التقدم.

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق