اخبار عراقية

تظاهرات العراق..التعقيدُ سيدَ الموقف

لا يزال الوضع معقدًا. وبينما تسعى بعض الأحزاب السياسية لفتح باب الحوار مع التيار الصدري ، تصر الأخيرة على رفضها الدخول في أي حوار ، داعية إلى انتخابات جديدة وتغيير في العملية السياسية.

وتخشى بغداد تصعيد الموقف ، فيما يحيط الغموض بالاحتجاجات التي خرجت ضد دخول مجلس النواب ورفعت شعار إعادة الشرعية كما وصفها الإطار التنسيقي ، فيما اتهمت أطراف فيها الصدر بالتخطيط لانقلاب على مجلس النواب. النظام والدستور. من جهة أخرى ، يواصل المئات من أتباع التيار الصدري اعتصامهم في مجلس النواب ، في تظاهرة وصفها الصدر بأنها ثورة عفوية في المنطقة الخضراء باعتبارها فرصة لإحداث تغيير جذري ، وقوى. في الإطار يرى أن الأمور تهدد بالتخطيط لانقلاب واختطاف الدولة وإهانة مؤسساتها الدستورية وإلغاء العملية الديمقراطية فيها ، بحسب ما جاء في بيانهم.

من ناحية أخرى نفت وزارة الدفاع ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي عن أن قائدا عسكريا أعلن دعمه للمتظاهرين ، لتؤكد مجددا أن الجيش العراقي في خدمة الشعب ووقوفه على نفس المسافة من العراقيين ، لأنه ضعه.

استمرار رفض التيار الصدري لترشيحات الإطار وعملية تشكيل حكومة توافقية بشكل عام ، سيستمر بضغط الشارع العراقي ، ولا يزال التيار الصدري المؤثر الأول على العملية السياسية من خلال قواعده الشعبية وليس النيابية. المقاعد التي هجرها. عبر ورقة التظاهرات التي تتصاعد حدتها هذه الأيام ، وبالتالي لن يترك العمل السياسي ولا يزال الفاعل في المشهد حتى بعد خروجه من البرلمان.

قراءة الموضوع تظاهرات العراق..التعقيدُ سيدَ الموقف كما ورد من مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.