تطوير أداة تشخيص جديدة لسرطان الثدي باستخدام الذكار الاصطناعى

يطور العلماء حاليا طريقة جديدة لتحديد “بصمات للأصابع” كيميائية فريدة لأنواع مختلفة من سرطانات الثدي، وسيتم استخدام هذه البصمات الكيميائية الجديدة لتدريب برنامج الذكاء الاصطناعي (AI) – لإنشاء أداة جديدة للتشخيص السريع والدقيق لسرطانات الثدي.

استخدم فريق من الباحثين تقنية تحليلية كيميائية متخصصة، على الخزعات لتحديد التركيب الجزيئي لأنواع مختلفة من سرطان الثدي، وكذلك الاختلافات داخل كل مجموعة خلايا سرطانية.

ووفقا للدراسة التى نشرت نتائجها مجلة Expert Review of Molecular Diagnostics، فأن التقنية قادرة على توفير معلومات في الوقت الحقيقي على الخلايا، والتى يمكن استخدامها للتحقق من كيفية تصرف الخلايا وانتشارها وظهورها في أي مكان آخر في الجسم.

وبعد التعرف على البصمات الكيميائية لخلايا سرطان الثدي، ومراقبة كيفية تغيرها، استخدم الباحثون هذه المعلومات لتدريب برنامج الذكاء الاصطناعى لتحديد 4 أنواع فرعية من السرطان، حيث تنبأت تلك التدريبات بنجاح بأنماط التشخيص لكل نوع فرعي بمستوى عالى من الدقة يتراوح بين 70 و 100 %، لتحديد أشكال أخرى من أنواع السرطان والأمراض مثل سرطان الجلد وسرطان الفم والرئة.

قد تؤدي تلك التقنية في النهاية إلى أداة تشخيصية جديدة إلى جانب التصوير الشعاعي للثدي وأشعة الرنين المغناطيسي، حيث تقدم معلومات سريعة لمساعدة الأطباء على إجراء تشخيص أسرع، بالإضافة إلى ذلك ، سيساعد النهج في تحديد حالة المرض في مراحل مختلفة من تقدمه وسيصبح بالغ الأهمية في تخطيط النهج العلاجي للمرضى الأفراد.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

أفضل 5 أطعمة موسمية تفيد صحتك فى الشتاء

هناك عدد من الأطعمة المفيدة لصحتك فى فصل الشتاء يجب أن تضمنها فى نظامك الغذائى، …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن