تصرفات أساسية لتعزيز الحوار: ضرورة الهوية، شجاعة الاختلاف وصدق النوايا

تصرفات أساسية لتعزيز الحوار: ضرورة الهوية، شجاعة الاختلاف وصدق النوايا
الفاتيكان – إذاعة الفاتيكان
2018/06/24
-A+A

استقبل البابا فرنسيس وفدًا من جمعية “Emouna Fraternité Alumni”، حيث شدد بأن الحوار بين المؤمنين من الديانات المتعددة هو شرط للإسهام في السلام في العالم، مشجعًا إياهم على الاستمرار في مسيرتهم، والجمع بين ثلاثة تصرفات أساسية لتعزيز الحوار وهي: ضرورة الهوية، شجاعة الاختلاف وصدق النوايا.

وأشار إلى أن الأخوّة الحقيقية تعاش من خلال تصرف الانفتاح على الآخر، داعيًا لكي يشهدوا من خلال نوعية علاقاتهم أن الدين ليس بمشكلة، إنما هو جزء من الحلّ. كما أكد على أهمية أن يعمل الجميع على تنمية ثقافة اللقاء والحوار، وتعزيز السلام، والدفاع عن قدسية كل حياة بشرية ضد جميع أشكال العنف الجسدي، الاجتماعي، التربوي أو النفسي.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

توضيح حول  عمّا سُمّي بـتدخل الكنيسة في السياسة (الترشيحات)

توضيح حول  عمّا سُمّي بـتدخل الكنيسة في السياسة (الترشيحات) اعلام البطريركية صدرت عن بعض الأشخاص …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن