اخبار عربية وعالمية

تشييع شيرين أبوعاقلة مراسلة الجزيرة ضحية الغدر الاسرائيلي من مقر الرئاسة لتدفن في تراب القدس

    العرب اليوم - تشييع جنازة شيرين ابو عقلة مراسلة الجزيرة ضحية الغدر الاسرائيلي من المقر الرئاسي لدفنها في ارض القدس.

ونعت الجماهير جثمان شرين ابو عقلة الصحافية الفلسطينية ومراسلة الجزيرة ، الخميس ، في موكب مهيب ، من مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله الى مدينة القدس. وقالت محافظة رام الله ، ليلى غانم ، إن مراسم الدفن ستقام في مقبرة جبل صهيون بالقدس ، بحضور شخصيات فلسطينية سياسية ودينية وقانونية.
تجول مشيعون يحملون جثمان أبو عقيلة ملفوفاً بالعلم الفلسطيني ، في شوارع مدينة جنين ، اليوم الأربعاء ، قبل نقلهم إلى مركز الطب العدلي في مستشفى النجاح الجامعي في نابلس.
توفيت شيرين متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها في منطقة الرأس أثناء تغطيتها لتوغل الجيش الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين ، صباح اليوم الأربعاء.
كما أصيب الصحفي علي الصمودي الذي يعمل أيضا في قناة الجزيرة. وفتحت النيابة العامة الفلسطينية تحقيقا في ما وصفته قناة الجزيرة بـ “جريمة شنيعة مع سبق الإصرار والترصد”.
وكان بيان صادر عن الشبكة الإخبارية قد اتهم الجيش الإسرائيلي باستهداف مراسله وزميلها عمدا. وتعهدت بالعمل على محاسبة المسؤولين. وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ، أفيف كوخافي ، إنه لا يمكن حتى هذه اللحظة معرفة مصدر الرصاصة التي قتلت أبو عقيلة.
إلا أن الصحفي علي الصمودي قال إن قوات الاحتلال “أطلقت النار بشكل مفاجئ” باتجاهه وعلى أبو عقيلة أثناء عملية جنين. وطعن في رواية الجيش الإسرائيلي بأن مسلحين كانوا في الجوار عندما أصيب هو وزميله أبو عقيلة. وكانت منظمة بيت سليم الإسرائيلية قد نشرت مقطع فيديو قالت فيه إنها دحضت الرواية الإسرائيلية وأن الاشتباك المسلح وقع في أماكن أخرى.
تحقيق دولي
وطالبت مجموعة الدول العربية في الأمم المتحدة بإجراء “تحقيق دولي مستقل” في “اغتيال” أبو عقيلة. وكان سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور أعلن في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك أن “المجموعة العربية تبنت إعلانا يدين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي”. إلى سلطات الاحتلال الإسرائيلي وطالب بإجراء تحقيق دولي مستقل في هذه الجريمة “.
وأضاف منصور أن الجماعة طالبت بمحاسبة “المسؤولين عن هذه الجريمة” أمام القضاء. واتهم السفير ماجد عبد الفتاح ، رئيس بعثة الجامعة العربية لدى الأمم المتحدة ، الجيش الإسرائيلي بـ “محاولة قمع حرية الصحافة ، وهو ما احتفل به قبل أيام”.
وحذر ، في نفس المؤتمر الصحفي ، من أنه “ما دامت القوى الكبرى تهتم فقط بالوضع في أوكرانيا وآسيا ومناطق أخرى ، فإن هذا الوضع (في الأراضي المحتلة) والمواجهات البائسة بين الطرفين ستستمر. “
وفي رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومجلس الأمن ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة ، دعت المجموعة إلى “تحقيق دولي عادل ومستقل”.
وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية بإجراء تحقيق “فوري وشامل” وطالبت بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي الأمريكي ، بحسب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس.
وكتب برايس على تويتر “تأثرنا بشدة وندين بشدة مقتل الصحفية الأمريكية شيرين أبو عقله”.
لاحقًا ، سُئل برايس خلال مؤتمره الصحفي اليومي عن من يجب أن يجري تحقيقًا في مقتل الصحفي. واكتفى “بالترحيب” بإعلان الجيش الإسرائيلي عن فتح تحقيق في الحادث.
وامتنع برايس عن التعليق على مصدر الرصاصة التي قتلت المراسل.
ودعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق “فوري وشامل” في مقتل أبو عقيلة.
وفي بيان نُشر على حسابه على تويتر ، أدان تور وينسيسلاند ، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط ، عملية القتل وقال إنه “لا ينبغي أبدًا استهداف العاملين في مجال الإعلام”.
وقال وينلساند: “أدعو إلى تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين”.
أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” أن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية دعا إلى إجراء تحقيق دولي بمشاركة الأمم المتحدة.
وقال إن الفلسطينيين مستعدون للمشاركة في التحقيق وأنه يجب استبعاد إسرائيل لأن مشاركتها ستقوض مصداقية التحقيق.
وأضاف اشتية أن المسؤولين الفلسطينيين سيتابعون القضية تمهيدا لعرضها على محكمة الجنايات الدولية.
وعلقت قناة الجزيرة بثها في دقيقة صمت تكريما لأبو عقلة الذي انضم إلى القناة بعد وقت قصير من افتتاحها عام 1996.
نظم صحفيون ونشطاء في تونس والأردن والعراق ولبنان احتجاجات واعتصامات يوم الأربعاء للتنديد بمقتل أبو عقله.
ورفع العشرات من المتظاهرين في تونس صور أبو عقل. وقال الصحفي التونسي شريف زيتوني “اليوم خبر حزين لوسائل الإعلام العربية والدولية”.
وفي العاصمة الأردنية عمان ، تجمع عشرات الصحفيين والنشطاء السياسيين أمام مكاتب قناة الجزيرة ، مطالبين بحماية الحريات الصحفية.
ونظم صحفيون عراقيون اعتصامًا صامتًا أمام مكاتب القناة في بغداد ، وطالبوا بمعاملة مقتل أبو عقيلة كجريمة حرب.
في لبنان ، قال صحفي الجزيرة عبد القادر دميش ، الذي عمل مع أبو عقلة ، إنه شعر بـ “خسارة كبيرة” وأنه ما زال يسمع صوتها يرن في أذنيه. قد تكون مهتما أيضا بـ: الملكة رانيا تنعي الصحافية شيرين أبو عقلة ، قائلة إن قتلها اغتيال لمبادئ الحقيقة والعدالة. إدانة عالمية لمقتل شيرين أبو عقله ومطالبة بإجراء تحقيق دولي عاجل

قراءة الموضوع تشييع شيرين أبوعاقلة مراسلة الجزيرة ضحية الغدر الاسرائيلي من مقر الرئاسة لتدفن في تراب القدس كما ورد من مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.