ترامب يدعو وزير العدل الأمريكي إلى التحقيق بمقال “نيويورك تايمز”

ترامب يدعو وزير العدل الأمريكي إلى التحقيق بمقال “نيويورك تايمز”
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر ترامب يدعو وزير العدل الأمريكي إلى التحقيق بمقال “نيويورك تايمز”

دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، وزارة العدل ببلاده إلى التحقيق في مقال غير موقع نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، ويتحدّث عن وجود جبهة مقاومة ضد ترامب داخل إدارته.

جاء ذلك غداة نشر الصحيفة الأمريكية مقالا بعنوان “أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب”، قالت إنه لمسؤول رسمي كبير في إدارة الرئيس الأمريكي.

وفي تصريحات إعلامية على متن الطائرة الرئاسية، وصف ترامب، نشر الصحيفة للمقال بـ”الخطوة المخجلة”.

ودعا الرئيس الأمريكي، وزير العدل، جيف سيشنز، إلى فتح تحقيق بهذا الشأن، والتعرف على صاحب المقال.

واعتبر الرئيس الأمريكي، أن المقال المنشور “مسألة أمن قومي، وأنه لم يفكر بعد بالخطوة التي سيتخذها تجاه صحيفة نيويورك تايمز” بهذا الشأن.

وفي مقال “أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب”، أشار الكاتب المجهول، إلى أنّ الكثير من كبار المسؤولين في إدارة ترامب، أعربوا عن انزعاجهم الشديد من سلوك الرئيس “غير المنضبط” و”غير الأخلاقي”، وأنهم يعملون بجد لإحباط ما يفعله الرئيس.

كما تحدث المسؤول، عن محاولات داخل الإدارة الأمريكية، لاتخاذ خطوات لإزاحة ترامب عن الرئاسة، إلا أن أحداً لم يكن يريد تعجيل حدوث أزمة دستورية في البلاد.

ونشرت “نيويورك تايمز”، المقال بعد يوم من نشرها مقتطفات من كتاب يزعم أن موظفي البيت الأبيض يناضلون باستمرار لكبح سلوك الرئيس السيء.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر ترامب يدعو وزير العدل الأمريكي إلى التحقيق بمقال “نيويورك تايمز” نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

“غوتيريش” يرحب بنتائج قمة “بيونغ يانغ” بين الكوريتين

“غوتيريش” يرحب بنتائج قمة “بيونغ يانغ” بين الكوريتين زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.