ترامب: لو استمرت قيود كورونا وتوقف الاقتصاد سينتحر الآلاف

وكالات:

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، عن فكرة إعاد الاقتصاد الأمريكية للعمل وعدم استمرار الإغلاق الجزئي بسبب فيروس كورونا المستجد الذي أصاب حوالي 50 ألف مواطنا في الولايات المتحدة.

وقال ترامب في تصريحات لقناة فوكس نيوز، إن الإجراءات المقيدة المفروضة لمواجهة انتشار كورونا تسببت في إغلاق مؤسسات تجارية وقد تؤدي إلى حالات انتحار أو وفيات أخرى.

وصرح ترامب بحسب رويترز “ستخسر المزيد من الناس بوضع بلد في ركود أو كساد هائلين. ستخسر أشخاصا. سيكون لديك حالات انتحار بالآلاف”.

وأضاف “يجب أن نعيد بلدنا للعمل . بلدنا في حاجة للعودة إلى العمل.. هذا العلاج (القيود) أسوأ من المشكلة. ومرة أخرى أقول إن الناس .. الكثير من الناس حسب اعتقادي سيلقون حتفهم إذا سمحنا لهذا الأمر بالاستمرار. يجب أن نعود إلى العمل. شعبنا يرغب في العودة للعمل”.

كانت إدارة ترامب وضعت في 16 مارس توصيات للسكان في أنحاء البلاد بالحد من الاختلاط الاجتماعي والمهني لخمسة عشر يوما في مسعى لاحتواء انتشار الفيروس.

لكن وسط المساعي للترويج لإعادة انتخابه في نوفمبر المقبل، بدأ ترامب في توجيه الانتقادات للآثار السلبية للإغلاق على الاقتصاد الأمريكي، قائلا “الإغلاق يدمر الدول. أمريكا دولة لم تُبنَ للإغلاق”.

وصرح ترامب بأنه يرغب في فتح الشركات مجددا بحلول عيد القيامة، الذي سيحل في 12 أبريل.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تتخذ إجراءات جذرية لمحاربة ضحايا حوادث السيارات والإنفلونزا على غرار ما قام به في مواجهة فيروس كورونا.

وقال بحسب وكالة رويترز: “بوسع الأمريكيين الاستمرار في ممارسة المباعدة الاجتماعية، التي يقول خبراء الصحة إنها ضرورية لمنع العدوى، بينما يتوجهون لأعمالهم أيضا”.

وقال ترامب “نفقد الآلاف والآلاف من الناس سنويا بسبب الإنفلونزا، ولا نغلق البلد.. يمكننا أن ندمر بلدًا بهذه الطريقة، بأن نغلقه”.

وأعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، ارتفاع أعداد ضحايا فيروس كورونا المستجد إلى 600 وفاة، وأكثر من 50 ألف إصابة.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

تايوان تصدر قرارات جديدة تستهدف الوافدين من الخارج بأعراض كورونا

تايبيه- (د ب أ): قالت السلطات التايوانية اليوم الخميس، إن أي شخص قادم من الخارج …

500
  Subscribe  
نبّهني عن