اخبار عربية وعالمية

تحركات مصرية مكثفة لصياغة اتفاق نهائي بشأن الهدنة في غ*ز*ة

وبدأت مصر اتصالات مكثفة فور تلقيها ردا رسميا من حركة ح*ما*س بشأن مقترحات “التهدئة” في قطاع غ*ز*ة. وبحسب مسؤول مصري، فإن القاهرة «ستكثف اللقاءات مع الأطراف المعنية للتوصل إلى اتفاق بينها في أقرب وقت على صيغة نهائية»، فيما تنتظر أطراف الوساطة. نتائج المشاورات التي أجراها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، مع مسؤولين في الحكومة الإ*سر*ائي*لية لبحث “رد ح*ما*س”. إلى ذلك، تستضيف القاهرة، الخميس، جولة جديدة من المفاوضات برعاية مصرية قطرية، لتهدئة الأوضاع في قطاع غ*ز*ة، وإطلاق سراح السجناء الفلسطينيين والمعتقلين الإ*سر*ائي*ليين.

وأعلنت حركة ح*ما*س، مساء الثلاثاء، أنها قدمت ردها بشأن اتفاق الإطار إلى الوسطاء في قطر ومصر، “بعد استكمال المشاورات القيادية في الحركة ومع فصائل المقاومة”. وأشارت الحركة، في بيان لها، إلى أنها تعاملت مع المقترح “بروح إيجابية، وضمان وقف شامل وكامل لإطلاق النار، وإنهاء العدوان على الشعب الفلسطيني، وضمان الإغاثة والمأوى وإعادة الإعمار، ورفع الحصار عن قطاع غ*ز*ة، واستكمال عملية تبادل الأسرى”. وثمنت الحركة “دور مصر وقطر وكافة الدول الساعية لوقف العدوان على الفلسطينيين”. وجاء في رد ح*ما*س بحسب مسودة الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز أنه سيتم إطلاق سراح المعتقلين الإ*سر*ائي*ليين من النساء والأطفال دون سن 19 عاما. المجندون وكبار السن والمرضى، مقابل كافة الأسرى في سجون الاحتلال من النساء والأطفال وكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، والمرضى الذين اعتقلوا حتى تاريخ توقيع هذه الاتفاقية، دون استثناء “. كما تضمن رد ح*ما*س أن هذه المرحلة الأولى، التي تستمر 45 يوما، ستشهد إعادة بناء المستشفيات ومخيمات اللاجئين في غ*ز*ة، وانسحاب القوات البرية الإ*سر*ائي*لية من المناطق السكنية.

كما اقترحت ح*ما*س “إجراء محادثات غير مباشرة مع إس*رائي*ل في المرحلة الأولى لإنهاء العمليات العسكرية واستعادة الهدوء التام”. وسيتم أيضًا إطلاق سراح بقية المعتقلين الذكور خلال المرحلة الثانية، مقابل عدد معين من السجناء الفلسطينيين والانسحاب الكامل للقوات الإ*سر*ائي*لية من غ*ز*ة. ويتم في المرحلة الثالثة تبادل الجثث والرفات، ومع نهاية المرحلة الثالثة التي تستمر 45 يوما، تتوقع ح*ما*س أن “يتوصل الجانبان إلى اتفاق بشأن إنهاء الحرب”، بحسب رويترز.

وقالت حركة ح*ما*س، في ملحق للمقترح، إنها تريد إطلاق سراح 1500 أسير فلسطيني، “سترشح ح*ما*س 500 منهم للأحكام المؤبدة والأحكام العالية”. ذكرت وسائل إعلام إ*سرائ*يل*ية، نقلا عن مسؤولين، اليوم الأربعاء، أن “طلب ح*ما*س وقف جميع العمليات العسكرية في غ*ز*ة غير مقبول”، وأشارت إلى أن الحركة ا*لفلس*طينية تطالب بالإفراج عن 1500 أسير، بعضهم شخصيات بارزة.

من جانبه، أكد رئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان، أن بلاده ستناقش كافة تفاصيل الإطار المقترح مع الأطراف المعنية، بما في ذلك تكثيف اللقاءات معهم، للوصول إلى اتفاق فيما بينهم حول صيغته النهائية. في أسرع وقت ممكن. وأشار رشوان، في بيان له مساء الثلاثاء، إلى أن مصر طرحت مؤخرًا إطارًا لمقترح لمحاولة تقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف المعنية، سعيًا لوقف إراقة الدماء ا*لفلس*طينية، ووقف إطلاق النار في قطاع غ*ز*ة، ووقف إطلاق النار في قطاع غ*ز*ة. إعادة السلام والاستقرار إلى المنطقة، ويتم بموجبه “تبادل الأسرى الفلسطينيين”. والمعتقلين الإ*سر*ائي*ليين على مراحل، وتكثيف الدعم الإنساني لأشقائنا في قطاع غ*ز*ة”. وأكد أن القاهرة ستواصل جهودها المكثفة على مدار الساعة، من أجل إنهاء القتال في غ*ز*ة، والحفاظ على حياة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، والتي سيكون الاتفاق على الإطار المقترح مقدمة ضرورية لها، والتي وستعلن مصر تباعا عن كل ما هو جديد في التفاوض مع الأطراف المعنية. .

ونقلت قناة “القاهرة نيوز” الفضائية، الأربعاء، عن مصدر مصري مسؤول قوله: “مصر تبذل قصارى جهدها للتوصل إلى هدنة في قطاع غ*ز*ة، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين، وإنهاء الأزمة الإنسانية في القطاع”. ويرى خبير العلاقات الدولية حامد فارس: أن الفترة المقبلة ستشهد عملاً مصريًا وقطريًا مكثفًا بالتنسيق مع الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن تزامن زيارة وزير الخارجية الأمريكي للمنطقة مع التطورات المتعلقة بالهدنة قد “يمثل عنصرًا إضافيًا الدفع نحو إقرار وشيك للهدنة”، خاصة وأن هناك حاجة أميركية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار ولو مؤقتاً. ; لاعتبارات سياسية داخلية.

لكن فارس أشار في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إلى أن المهمة «لن تكون سهلة في إس*رائي*ل»، خصوصاً أن العديد من قيادات الحكومة الإ*سر*ائي*لية ستلجأ إلى «وضع العراقيل ومحاولة المماطلة لأطول فترة ممكنة»، إضافة إلى لدعوات التصعيد الميداني في غ*ز*ة. واستهداف قيادات حركة ح*ما*س، وهي كلها أمور يجب أن يكون للولايات المتحدة “موقف جدي” بشأنها، خاصة بعد “اجتماعات باريس” التي وفرت إطارا للتوصل إلى هدنة رغم المواقف المعقدة التي عبر عنها الجميع. حفلات. وفي الشهر الماضي رعت الولايات المتحدة اجتماعا في باريس لبحث التوصل إلى هدنة في غ*ز*ة. وحضر اللقاء رئيس وكالة المخابرات المركزية وثلاثة من رؤساء الأجهزة الأمنية الإ*سر*ائي*لية ورئيس جهاز المخابرات المصرية ورئيس وزراء قطر.

في المقابل، قال القيادي في حركة ح*ما*س خالد القدومي، إن إس*رائي*ل “غير جادة في تنفيذ اتفاق باريس بشأن صفقة الأسرى والمعتقلين”. وأكد القدومي، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العربية، جدية الجانب الفلسطيني في التوصل إلى اتفاق. وقال: “نحن جادون في شهادة الوسطاء، لكن بعد كل هذه التضحيات التي قدمها شعبنا، يجب ألا نعود إلى ما كان عليه قبل السابع من أكتوبر الماضي، وعلى العالم أن يفهم ذلك. نحن قلقون على الشعب الفلسطيني، ونريد أن نمضي قدما بكل فخر”. والارتقاء.” وأكد أن مشكلة إس*رائي*ل هي أنها “تعود دائما إلى نقطة الصفر، بدلا من البناء على النقاط التي توصلنا إليها مع الوسطاء، وكأننا نبني الاتفاق من الصفر”.

وحول دور الوسطاء في الضغط على إس*رائي*ل. وقال القدومي إنه «رأى جدية من جانب الوسطاء في اجتماع باريس»، لكنه أبدى قلقه من الجانبين الإ*سر*ائي*لي والأميركي.

قد تكون أيضا مهتما ب:

ح*ما*س تطالب بالإفراج عن شخصيات بارزة، وإس*رائي*ل تهدد باجتياح رفح إذا تم رفض الصفقة

أبو الغيط يدعو إلى تكثيف التحرك لوقف الحرب الإ*سر*ائي*لية على قطاع غ*ز*ة

تحركات مصرية مكثفة لصياغة اتفاق نهائي بشأن الهدنة في غ*ز*ة

ملاحظة: هذا الخبر تحركات مصرية مكثفة لصياغة اتفاق نهائي بشأن الهدنة في غ*ز*ة نشر أولاً على موقع ( العرب اليوم) ولا يتحمل موقعنا مضمونه بأي شكل من الأشكال.
يمكنك الإطلاع على تفاصيل الخبر كما ورد من (مصدر الخبر

معلومات عن الخبر: تحركات مصرية مكثفة لصياغة اتفاق نهائي بشأن الهدنة في غ*ز*ة

عرضنا لكم اعلاه تفاصيل ومعلومات عن خبر تحركات مصرية مكثفة لصياغة اتفاق نهائي بشأن الهدنة في غ*ز*ة . نأمل أن نكون قد تمكنا من إمدادك بكل التفاصيل والمعلومات عن هذا الخبر الذي نشر في موقعنا في قسم اخبار عربية وعالمية.

ومن الجدير بالذكر بأن فريق التحرير قام بنقل الخبر وربما قام بالتعديل عليه اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة تطورات هذا الخبر من المصدر.

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!