تامر حسني يعيش فترة نجاح استثنائية بعد "البدلة" متفوقًا على نفسه والآخرين

تامر حسني يعيش فترة نجاح استثنائية بعد "البدلة" متفوقًا على نفسه والآخرين
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار المنوعة ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر تامر حسني يعيش فترة نجاح استثنائية بعد "البدلة" متفوقًا على نفسه والآخرين

القاهرة – أمير محمد خالد

استطاع الفنان تامر حسني أن يحقق نجاحًا كبيرًا في موسم عيد الأضحي الماضي، من خلال فيلم “البدلة”؛ حيث تفوق بهذا الفيلم علي نفسه، حيث حقق إيرادت وصلت حتي الأن إلي 140 مليون جنية داخل مصر وخارج مصر في الدول العربية وهو الرقم الذي لم يحقق مثله من قبل في أي من الأعمال السينمائية التي قدمها.

كما تفوق “البدلة” علي جميع منافسيه في السباق حيث وصل الفارق بينها وبين أقرب منافسية لـ18 مليون جنية وهو فيلم “تراب الماس”، كما تفوق علي الفنان محمد رمضان الذي ينافس بفيلم “الديزل” بفارق 19 مليون جنية، لذلك فالفنان تامر حسني يعيش فترة فنية استثنائية بخاصة بعد نجاح البومه مؤخرًا نرصدها في التقرير التالي.

أيمن بهجت قمر يعلن عن جزء ثاني من “البدلة”
وأعلن المؤلف أيمن بهجت قمر فى مفاجأة من العيار الثقيل، عن استعداده لكتابة الجزء الثانى من الفيلم وذلك بعد النجاح الكبير الذى حققه الجزء الاول جماهيريًا ونقديًا، كما استطاع النجم تامر حسنى أن يحقق بهذا الفيلم أعلى إيرادات فى مشواره السينمائى، متخطياً بذلك ما حصده فيلمه الأخير “تصبح على خير” الذى وصلت إيراداته إلى 27 مليون جنيه عندما تم عرضه فى موسم عيد الفطر الماضى.

“البدلة” يتفوق علي “عمروسلمي” بإجزائه الثلاثة
وتخطى تامر بنجاح “البدلة” النجاح الكبير الذى حقق منذ سنوات طويلة فى سلسلة أفلام “عمرو وسلمى” الذى قدم من ثلاثة أجزاء مع الفنانة مى عز الدين وحقق نجاحا جماهيريا كبيرًا وتم تقديم منه ثلاثة أجزاء بناء على رغبة الجمهور، وشارك فى بطولة هذا الفيلم بجانب تامر الفنانة مى عز الدين وكان بينهما كيميا كبيرة لدرجة أن جمهور النجمين تخيل أنهما سيتزوجان بعد هذا الفيلم.

وقدَّم تامر حسنى أول جزء من “عمرو وسلمي” عام 2007 وكان أكثر الأجزاء نجاحًا وفى 2009 قدم الجزء الثانى وحقق نجاحًا كبيرًا أيضًا وفى 2012 قدم الجزء الثالث وبالرغم من أنه لم يحقق نفس نجاح الجزءين الأخيرين إلا أنه نجح نظرًا لتعلق أجيال كثيرة به، وبعد إعلان تقديم جزء ثان من “البدلة” بدأ الجميع يسأل هل سيعيد تامر حسنى تجربة “عمرو وسلمى” ذاتها فى “البدلة”.

ويُشار إلى أن فيلم “البدلة” تدور الأحداث حول أكرم وتامر حسنى الذى يتلقى دعوة لحضور حفلة تنكرية، فيقرر ارتداء زى الشرطة، ما يتسبب فى وقوعه فى أزمة لانتحاله صفة ضابط شرطة، فى الوقت الذى يبحث فيه عن ملف معين فتقع له العديد من المفارقات، والفيلم من سيناريو وحوار أيمن بهجت قمر، وإخراج ماندو العدل، وقصة وبطولة تامر حسنى، بمشاركة أكرم حسنى، وأمينة خليل، وماجد المصرى، ودلال عبد العزيز، ومحمود البزاوى، وحسن حسنى، وطاهر أبو ليلة، ومحمد سراج، وضيوف الشرف حسن الرداد وإيمى سمير غانم وأحمد زاهر وأحمد شوبير ومجدى عبد الغنى وتامر أمين.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر تامر حسني يعيش فترة نجاح استثنائية بعد "البدلة" متفوقًا على نفسه والآخرين نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

قصة الفيلا التي قُتل بداخلها شيكوريل وعاش فيها عزت أبو عوف

قصة الفيلا التي قُتل بداخلها شيكوريل وعاش فيها عزت أبو عوف زوار موقعنا الكرام نقدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.