بيان وزارة الاوقاف و الشؤون الدينية – كوردستان

بيان صادر من وزارة الاوقاف والشؤون الدينية / حكومة اقليم كوردستان، بخصوص ولادة النبي عيسى عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم: (لاَيَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الـمُقْسِطِينَ)

نرى إستعدادات العالم بوجه عام لاستقبال سنة ميلادية جديدة، ومع اطلالة هذه المناسبة في كل عام نسمع ونرى من هنا وهناك أصوات يغرد خارج سرب التعايش الديني واحترام المعتنقين للديانة المسيحية، وعدم قبول الآخر يقومون بالهجوم على المحتفلين من أبناء المسيحيين ببعض المصطلحات والكلمات الجارحة البعيدة كل البعد عن روح الدين الإسلامي الحنيف، وآخرها ما صدر من المدعوا مهدي الصميدعي المسمى نفسه بمفتي العراق في أحد خزعبلاته الذي يسميه ظلما بالفتوى في تكفير الذي يحتفل بالسنة الميلادية وبميلاد النبي عيسى عليه السلام ومجمل كلامه بعيد عن العقل والتسامح الديني.

نحن في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية من منطلق إيماننا بالحرية الدينية وأسس التعايش الديني بسلام ووئام وفي الحفاظ على السلم المجتمعي و على حقوق المكونات الدينية ، وإستنادا الى ماضينا المشرق في التعايش الديني السلمي في كوردستان والذي نعتز به على مر الأجيال والتي أصبحت الآن محل فخر واعتزاز لنا نعمل وفق قوانين وتعليمات الخاصة في هذا الصدد بكل فخر، و ندين وبأشد العبارات هذه التصريحات اللامسؤولة من هذا الشخص في تصوراته الخاطئة والغريبة المطابقة لفكر وتوجهات الداعش الإهاربية، وفي نفس الوقت نطالب السلطات المختصة بإجراءات قانونية ضد هذا الصوت النشاز؛ لأنه باعتقادنا مثل هذا الكلام الغير العلمي والشرعي لهؤلاء قد يؤدي الى الفوضى ويضر بالسلم المجتمعي ، ونشيد على أيدي السلطات المختصة في بغداد والذين أدانوا هذا الأمر و بينوا فيه ان هذا التوجه إنما يعبر عن الشخص نفسه وليس توجهات طائفة معينة.

نسأل الله تعالى أن يمن بالخير والعطاء في بداية السنة الميلادية الجديدة على بلدنا انه نعم المولى ونعم المصير.

وزارة الأوقاف والشؤون الدينية

اقليم كوردستان – اربيل 

2018/12/29

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

Colloque « Construire la paix au Proche Orient par la promotion de la diversité culturelle et religieuse »

Colloque « Construire la paix au Proche Orient par la promotion de la diversité culturelle …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن