بيان البطريركية حول مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق

إعلام البطريركية
 
البطريركية الكلدانية أظهرت منذ البداية عدم ارتياحها لهيكلية المجلس وتسميته، واقترحت أجراء تعديلات واعتماد تسمية "مجلس كنائس العراق" بدل مجلس رؤساء الطوائف لتفعيل دوره وخصوصا انه حتى الان لم يقدم شيئا كبيرا. كما طلبت البطريركية ان تكون رئاسة المجلس لبطريرك الكلدان بسبب عدد الأساقفة الكلدان وعدد مؤمنيهم كما هو معمول به في مصر والأردن.
  أن هذا المجلس غير معترف به من قبل الدولة، ولا يمثل جهة رسمية، فكل كنيسة بالتالي هي حرة في مواقفها وخطابها. وبالرغم من انسحابنا منه نتمنى للمجلس كل الخير، وان يقوم بمبادرات جريئة وواقعية للخير العام. كما نطالبه بتغير التسمية مع انسحاب الكنيسة الكلدانية، وإيجاد تسمية ملائمة له. نحن من جهتنا سنستمر في نهجنا المنفتح تجاه الكل ولن يؤثر انسحابنا على خدمتنا للكل، كما فعلنا مع المهجرين من كل الطوائف.
وللأمانة ننشر المقترح الذي تم إرساله إلى كافة الكنائس.
 
مقترح لتشكيل مجلس كنائس العراق
 
التسمية الرسمية: مجلس كنائس العراق، لان ليس الكل هم رؤساء طوائف بل هم رؤساء أبرشيات!
 
التعريف: المجلس هيئة دينية تضمُّ العائلات الكنسية الكاثوليكية والاشورية والارثوذكسية والبروتستانتية في العراق.
 
الهدف: المجلس يهدف الى تعزيز روح الوحدة بين الكنائس المختلفة في العراق، وتنسيق نشاطاتها التعليمية والاجتماعية، وإقامة لقاءات ثقافية دورية وصلوات مشتركة، وتنسيق موقفها وتوحيد خطابها تجاه القضايا الوطنية، كالعدالة الاجتماعية والمساواة وحقوق المسيحيين، كما تسعى لتفعيل الحوار مع الاخوة المسلمين وابناء الديانات الأخرى بغية إشاعة ثقافة السلام والعيش المشترك.
 
المقر: العاصمة بغداد.
 
للمجلس هيئتان:
آ- التنفيذية: بطريرك الكلدان، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية، بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة، مطران يمثل كنيسة السريان الأرثوذكس، مطران يمثل كنيسة السريان الكاثوليك، مطران الأرمن الأرثوذكس مطران الأرمن الكاثوليك، مطران اللاتين، ممثل عن الكنائس الانجيلية، ممثل عن الكنيسة القبطية، ممثل عن كنيسة الروم الأرثوذكس، ممثل عن كنيسة الروم الكاثوليك.
 
ب- العامة: تشمل جميع رؤساء الكنائس وأساقفتها.
 
الية الاجتماع: تجتمع الهيئة التنفيذية كل ثلاثة أشهر والهيئة العامة مرة كل سنة.
وتكون قرارات المجلس بالتصويت النصف + واحد.
 
الكتب الرسمية يوقعها رئيس المجلس وعند غيابه نائب رئيس المجلس.
 
الهيكلية الإدارية: بطريرك الكلدان رئيساً، وبطريرك كنيسة المشرق الاشورية نائبا، أو بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة أو احدى الكنائس الأكثر عددا (هذا الأمر يناقش في اجتماع الهيئة العامة).
 
 يرأس الجلسات رئيس المجلس وعند غيابه نائبه. وللمجلس امين عام، وسكرتير للأرشيف والمراسلة، وامين صندوق، وناطق رسمي (اعلامي). ويكون للمجلس مكتب رسمي.
 
عند الاتفاق على تشكيل المجلس ونظامه الداخلي يُصار الى الاعتراف به لدى الحكومة العراقية وحكومة الإقليم وتعلم به المحافل الكنسية والدولية.
 

 

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا ’حزين‘ بعد الاعتداءات الدامية يوم عيد الفصح في سريلانكا

البابا ’حزين‘ بعد الاعتداءات الدامية يوم عيد الفصح في سريلانكا الفاتيكان – أ ف ب …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن