“بنس” عن الضربة الثلاثية بسوريا: لن نتسامح مع الهجمات الكيماوية

اخبار – “بنس” عن الضربة الثلاثية بسوريا: لن نتسامح مع الهجمات الكيماوية

waar-دهوك :

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، السبت، إن “الولايات المتحدة لن تتسامح مع استخدام الأسلحة الكيميائية ضد الرجال والنساء والأطفال”، في إشارة إلى النظام السوري.

وأضاف بنس في مؤتمر صحفي عقده على هامش القمة الثامنة للأمريكتين بمدينة ليما، عاصمة بيرو، أن “الليلة الماضية استحضرت القوات الأمريكية جهدا عسكريا استثنائيا ضد منشآت الأسلحة الكيميائية؛ ما أدى إلى تدهور وإضعاف قدرة الأسلحة الكيميائية في سوريا”.

وأكد أن “الولايات المتحدة ما زالت متفائلة بأنه عبر التعاون مع بريطانيا وفرنسا، وبدعم من حلفاء مثل كندا، سنرى سوريا، وحلفاءها روسيا وإيران، يتخلون نهائياً عن استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء”.

وفجر اليوم، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري في رد على هجوم كيميائي نفذه على مدينة دوما السبت الماضي أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى.
وفي قضية أخرى، لفت نائب الرئيس الأمريكي إلى أنه سيغادر القمة الثامنة للأمريكتين، التي اعتقدت فى ليما عاصمة بيرو، على مدار يومي الجمعة والسبت، وهو متفاءل جدا بأن الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، اقتربت من التوصل لاتفاق بشأن اتفاقية التجارة الحرة (نافتا)، حسب موقع “صوت أمريكا”.

وأكد بنس أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، نظراً لخلفية إعادة التفاوض بهذا الخصوص.

و”نافتا”، هي معاهدة لإنشاء منطقة تجارية حرة ما بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وقعت في ديسمبر/كانون الأول عام 1992، وأصبحت سارية في يناير/كانون الثاني 1994.

وفي وقت سابق، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بإلغاء “نافتا”، حال عدم التوصل إلى “النتائج التي يتوقعها منها”.

ويتهم ترامب، كلًا من كندا والمكسيك (شريكا الاتفاقية) بأنهما “يحققان منافع من اتفاقية التجارة أكبر بكثير مما تحصل عليه بلاده”.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

ماكرون يوجه رسالة لعادل عبد المهدي الذي “يتحدث الفرنسية جيدا”

ماكرون يوجه رسالة لعادل عبد المهدي الذي “يتحدث الفرنسية جيدا” اخبار العراق – زوار موقعنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.