بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين الكندي، اندرو شير يزور كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية ويشارك في قداس الأحد

ماجد عزيزة

في لفتة مهمة اقدم السيد أندرو شير الزعيم الجديد لحزب المحافظين الكندي الذي انتخبه اعضاء الحزب رئيسا لهم قام بزيارة كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية في أول نشاط له بعد انتخابه، وكان في استقباله صاحب السيادة مار عمانؤيل شليطا راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في كندا والأب ضياء شماس راعي الكاتدرائية وعدد من المسؤولين فيها، وبعد حوار قصير في صالة الزوار بالكاتدرائية انتقل السيد شير إلى داخل الكاتدرائية حيث شارك في القداس الإلهي، حيث قدمه راعي الأبرشية للمؤمنين مهنئا اياه بفوزه بزعامة حزب المحافظين، حاثا المؤمنين على وجوب المشاركة في التصويت لمن يرونه أهلا لخدمة المجتمع الكندي.
وتحدث السيد اندرو شير بعده مؤكدا بأنه وحزب المحافظين سيكونون امناء مع الشعب الكندي على مختلف اطيافهم وسيقدمون كل ما يستطيعون تقديمه من اجل رفعة كندا ورقيها بين أمم العالم، رافق السيد شير في زيارته السيدين ربيع اللوس وفادي أللوس الناشطين في الخدمة العامة.
 يذكر ان السيد أندرو شير من مواليد 20 مايو / أيار 1979 عضو كندي في البرلمان وشغل منصب رئيس مجلس العموم في الفترة من 2011 إلى 2015. ويحمل الليسانس في التاريخ والسياسة، وتركزت حملته الانتخابية على مقولة ("المحافظ الحقيقي، زعيم حقيقي"). وتجنب الدعوة إلى القضايا المحافظة الاجتماعية التي دافع عنها بعض المرشحين، قائلا إنه يريد "الوصول إلى جمهور أوسع من الكنديين". والمواقف التي اتخذها موقفا قويا بشأن تضمين إلغاء ضريبة الكربون، و "صعبة على الجريمة"، ومعارضة مشروع قانون لتوسيع مواقع الحقن الآمن. كما أنه يعارض تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى.
وردا على سؤال حول موقفه من تصديق كندا على الماريجوانا، قال إنه على الرغم من أنه لا يؤيد الاقتراح، قال "أنا واقعي جدا، وبمجرد أن يكون قانونيا في فترة قصيرة من الوقت سيكون هناك الكثير من الناس الذين يعملون للشركات التي توزعها.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

احتفال الرعية الكلدانية في الاردن بعيد الصليب 2019‎

احتفال الرعية الكلدانية في الاردن بعيد الصليب 2019‎ وسط حضور كبير للمؤمنين احتفلت الرعية الكلدانية …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن