اخبار عراقية

بعد ايقاف عمل رئاسة البرلمان مؤقتا.. ماهو مصير ترشيحات رئاسة الجمهورية؟

اكد الخبير القانوني حيدر الصوفي، اليوم الخميس، انه بعد قرار المحكمة الاتحادية إيقاف عمل هيئة رئاسة مجلس النواب مؤقتا الى حين البت بالدعاوى المقدمة لديها ، فإن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية أصبح مجمداُ الى حين البت بالدعوى.

وقال الصوفي في حديث لـ السومرية نيوز، انه “وبعد قرار المحكمة الاتحادية إيقاف عمل رئاسة مجلس النواب مؤقتا الى حين البت بالدعاوى المقدمة لديها ، فإن جميع القرارات التي صدرت من رئاسة البرلمان وعمل مجلس النواب بشكل مطلق اصبحت مجمدة الى حين البت بالدعوى على اعتبار ان جميع المهام من عقد جلسات وإدارة لها هو من عمل هيئة الرئاسة”.
وأضاف الصوفي، ان “من بين القرارات التي أصدرتها هيئة الرئاسة هو فتح باب الترشيح لمنصب رئيس جمهورية العراق، وبما ان جميع القرارات التي صدرت من الرئاسة أصبحت متوقفة فان باب الترشيح لشغل المنصب اصبحت هي الاخرى متوقفة الى حين البت بالدعاوى”، لافتا الى ان “استمرار مواعيد الترشيح او تغييرها ترتبط بالقرار الصادر من المحكمة”.وكانت المحكمة الاتحادية العليا، اصدرت، اليوم الخميس، امرا ولائيا في دعوى النائب باسم خشان، حيث تضمن الامر إيقاف عمل هيئة رئاسة البرلمان المنتخبة مؤقتا الى حين البت بالدعوى.

 

قراءة الموضوع بعد ايقاف عمل رئاسة البرلمان مؤقتا.. ماهو مصير ترشيحات رئاسة الجمهورية؟ كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.