اخبار عربية وعالمية

بعد السعودية.. الأردن يدعو رعاياه لمغادرة إثيوبيا في أقرب فرصة

وكالات:

دعت وزارة الخارجية الأردنية، رعايا في إثيوبيا، إلى مغادرة البلاد في أقرب فرصة في ظل التصعيد العسكري الواقع هناك.

وذكرت وزارة الخارجية الأردنية، في بيان، اليوم الخميس أنه “نظرا لتطورات الأوضاع الطارئة في جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، تُجدد وزارة الخارجية وشؤون المغتربين دعوتها للمواطنين الأردنيين المتواجدين في أثيوبيا إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، والعمل على مغادرة البلاد بأقرب فرصة ممكنة”.

كانت سفارة السعودية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا طالبت منذ أيام، من مواطنيها مغادرة إثيوبيا بسبب التدهور الأمني.

وشددت السفارة على ضرورة مغادرة جميع مواطني المملكة الموجودين في إثيوبيا “في أقرب فرصة ممكنة”.

وقالت السفارة عبر “تويتر” إن هذه الدعوة تأتي “نظرا للظروف الحالية التي تمر بها إثيوبيا”.

كما حثت جميع الموجودين في إثيوبيا على أخذ “أقصى درجات الحيطة والحذر”.

 

قراءة الموضوع بعد السعودية.. الأردن يدعو رعاياه لمغادرة إثيوبيا في أقرب فرصة كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.