اخبار عربية وعالمية

بطل الكشف عن الألغام.. نفوق الجرذ “ماغاوا” في الثامنة من عمره

لندن – (بي بي سي)

نَفَق ماغاوا، الجرذ الذي اشتهر بقدرته على شم وكشف الألغام والذي حصل على ميدالية ذهبية تقديرا لأفعاله البطولية في هذا الصدد، عن عمر يناهز الثامنة.

وفي مسيرته المهنية التي دامت خمس سنوات، اكتشف الحيوان القارض أكثر من 100 لغم أرضي ومتفجرات من أنواع أخرى في كمبوديا.

وكان ماغاوا من أنجح الجرذان التي دربتها جمعية أبوبو الخيرية البلجيكية لتنبيه العاملين حول الألغام لكي يتمكنوا من إزالتها بأمان.

وقالت المنظمة الخيرية إن الجرذ الأفريقي العملاق “نَفَق بسلام” خلال نهاية الأسبوع.

وأضافت أن ماغاوا كان بصحة جيدة و”قضى معظم الأسبوع الماضي يلعب بحماسه المعتاد”. ولكن بحلول نهاية الأسبوع “بدأت حركته بالتباطؤ وبدأ بالنوم أكثر وأظهر اهتماما أقل بالطعام في أيامه الأخيرة”.

وخضع ماغاوا لعام من التدريب في تنزانيا حيث تمت تربيته، قبل أن ينتقل إلى كمبوديا لبدء مسيرته في شم القنابل. ويُعتقد أن هناك ما يصل إلى ستة ملايين لغم أرضي في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

ودُرب ماغاوا على اكتشاف مركب كيميائي داخل المتفجرات، وقام بمسح أكثر من 141 ألف متر مربع من الأرض – أي ما يعادل 20 ملعبا لكرة القدم.

وكان وزن الجرذ 1.2 كيلوغراما وطوله 70 سنتمترا. وعلى الرغم من أنه أكبر بكثير من العديد من أنواع الجرذان الأخرى، إلا أن ماغاوا كان ذا حجم صغير وخفيفا بدرجة كافية لئلا يتسبب في تفجير الألغام عندما يمشي فوقها.

وكان ماغاوا قادرا على إنهاء البحث في ملعب بحجم ملعب التنس في غضون 20 دقيقة فقط – وهو أمر تقول أبوبو إنه يستغرق شخصا مع جهاز الكشف عن المعادن بين يوم إلى أربعة أيام.

وفي عام 2020، حصل ماغاوا على ميدالية ذهبية من مؤسسة “بي دي إس ايه” المعنية بالحيوانات”لتفانيه في العمل لإنقاذ الأرواح”. وكان ماغاوا أول جرذ يحصل على الميدالية في تاريخ المؤسسة الخيرية التي تأسست قبل 77 عاما.

وتقاعد الجرذ في يونيو/حزيران الماضي، بعد أن “تباطأت حركته” مع بلوغه سن الشيخوخة.

وقالت المنظمة الخيرية في بيان “نشعر جميعنا في أبوبو بفقدان ماغاوا ونحن ممتنون للعمل الرائع الذي قام به”.

وأضافت أن “حاسة الشم المدهشة” التي يتمتع بها، سمحت “للمجتمعات في كمبوديا بالعيش والعمل واللعب دون خوف من فقدان الحياة أو أحد الأطراف”.

وتقوم أبوبو بتربية حيواناتها – المعروفة باسم هيرو راتس أو “الجرذان الأبطال” – للكشف عن الألغام الأرضية منذ التسعينيات.

 

قراءة الموضوع بطل الكشف عن الألغام.. نفوق الجرذ “ماغاوا” في الثامنة من عمره كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.