بطريرك الكلدان في العراق والعالم يتهم بغداد وقواتها الأمنية بالتقصير في حماية المواطنين

اخبار – بطريرك الكلدان في العراق والعالم يتهم بغداد وقواتها الأمنية بالتقصير في حماية المواطنين

بطريرك الكلدان في العراق والعالم يتهم بغداد وقواتها الأمنية بالتقصير في حماية المواطنين

معلقاً على مقتل عائلة مسيحية في بغداد …

اتهم بطريرك الكلدان المسيحيين في العراق والعالم، الحكومة العراقية والقوات الأمنية بالتقصير في حماية المواطنين، وعزا مقتل عائلة مسيحية في بغداد إلى وجود «خلل» في المتابعة الأمنية والجناة.

وقال البطريرك لويس ساكو في بيان اليوم الجمعة، تلقت (باسنيوز) نسخة منه: «ببالغ الحزن والأسى نتلقى أخباراً مؤلمة عن اغتيال أشخاص للاستيلاء على أموالهم أو بهدف أخذ الثأر والانتقام، ومن بين هؤلاء الأشخاص الذين تم قتلهم بدم بارد خلال الأيام الأخيرة شاب وزوجته وهم طبيبان، إضافة إلى والدة الزوجة وجميعهم مسيحيين، وتم سرقت أموالهم أمام الملأ».

وأضاف ساكو، أن «هذا دليل على وجود خلل في المتابعة الأمنية وملاحقة الجناة»، وطالب «الحكومة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين وممتلكاتهم، وملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة ومعاقبتهم بقسوة لتطمين المواطنين».

كما دعا كل الجهات، وخصوصا الدينية والتربوية والإعلامية إلى «إشاعة ثقافة السلام والحياة واحترام الآخر والعيش المشترك».

وكانت مصادر من بغداد، قد أكدت إن مجموعة مسلحة اقتحمت في ساعة متقدمة من ليلة الخميس منزل طبيب في منطقة المشتل شرقي المدينة، وأقدمت على قتله وعائلته المكونة من والدته وزوجته طعناً بالسكاكين.

وأوضحت مصادرأمنية، أن العصابة تتكون من 4 شباب دخلوا وراء رب الأسرة الذي يعمل طبيباً في مستشفى الراهبات، وقاموا بطعنه بآلات حادة، وبعد تدخل الزوجة تم قتلها أيضاً مع والدتها بعد مقاومة المجرمين.

مذبحة في منزل طبيبين مسيحيين ببغداد وهجوم جديد في كركوك

وكشف المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في العراق، أن  الطبيب المسيحي الضحية يدعى هشام شفيق مسكوني وزوجته الطبيبة شذى مالك دنو ووالدتها خيرية داوود .

وطالب المرصد الآشوري لحقوق الإنسان السلطات العراقية «بإجراء تحقيق فوري في الحادثة، ومعرفة الجناة وتقديمهم بسرعة للمحاكمة لينالوا جزاء ما اقترفت أيديهم»، كما طالب المرصد في الوقت ذاته الحكومة العراقية «بتحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية تجاه مواطنيها في توفير الحماية والأمان لهم، ووضع حدّ لهذا النوع من الجرائم بحق المواطنين المسيحيين العزل».

ولفت إلى أن من شأن هذه الجرائم «زرع الخوف والقلق في نفوس العراقيين، وبالتالي تقضي على أية فرص بإمكانية بقاء المسيحيين في العراق، أو عودة المهجرين إليه».

وتعرض المسيحيون في العراق إلى أعمال عنف منذ عام 2003 مما دفع الكثير منهم إلى التوجه لإقليم كوردستان بينما غادر آخرون إلى أوروبا وأمريكا طلبا للأمان.

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي ينفذ عملية امنية في الشرقاط ويقتل ارهابيين ويفجر نفق لهم

الحشد الشعبي ينفذ عملية امنية في الشرقاط ويقتل ارهابيين ويفجر نفق لهم اخبار العراق – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.