اخبار عراقية

بشرى وأمل للبشرية.. آمال بلقاح مضاد لـ”الفيروس القاتل”


بغداد اليوم – متابعة

أظهرت تجارب سريرة على لقاح مضاد لفيروس إيبولا نتائج واعدة، بما يبشر بنهاية ضحايا الوباء الذي تفشى في عدد من الدول الإفريقية.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، الثلاثاء، أن حوالى 98 بالمئة من المشاركين في التجارب السريرية أظهروا أجساما مضادا بعد 21 يوما من الجرعة الثانية.

واستمرت الاستجابة المناعية لمدة عامين على الأقل لدى البالغين، كما أظهر الأطفال أيضا استجابة مناعية.

وأجريت التجاربة السريرية في سيراليون، وأجريت التجارب الأولى والثانية بين عامي 2015- 2018، وبعدها تابع الباحثون صحة المشاركين في التجارب.

واللقاح الجديد من صنع شركة “جونسون آند جونسون”، وقالت دراسة نشرت مجلة “لاسنت” العلمية المرموقة إن اللقاح آمن وقوي.

وينتقل الفيروس عبر سوائل الجسم فيما يكون الأشخاص الذين يعيشون مع المصابين أو يتولون رعايتهم الأكثر عرضة للإصابة.

ويتسبب إيبولا بحمى شديدة وفي أسوأ الحالات بنزيف لا يمكن وقفه.

وأودت الموجة الأولى للوباء في غرب إفريقيا التي أودت بـ11300 شخص في غينيا وليبيريا وسيراليون.

 

 

قراءة الموضوع بشرى وأمل للبشرية.. آمال بلقاح مضاد لـ”الفيروس القاتل” كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.