اخبار عراقية

بسبب كلب … فنانة لبنانية تثير الجدل في الازهر


بغداد اليوم – متابعة

أثارت الفنانة اللبنانية أمل حجازي الجدل عبر حسابها على “فيسبوك” بعد نشرها صورة لكلب، وعلقت عليها قائلة: “حديث إن الكلب نجس هو مخالف للقرآن الكريم”.

وقالت: “الكلب هو صديق وفي وحنون ولو كان نجسا لكان الله ذكر لنا هذا الموضوع مثلما ذكر لنا أن لا نأكل الخنزير لأنه يضر بالصحة”.

وتابعت، “وهو أيضا ليس نجسا فهو من مخلوقات الله، والله لا يخلق شيئًا نجسًا، ولكن قد يكون لحمه مضرا بالصحة لأنه يحتوي على جرثومة ممكن أن تهلك الإنسان”.

واستكملت كلامها: “أما الكلب فذكره في سورة الكهف على أنه كان صديقا لأصحاب الكهف وذكر لنا أيضا أن نأكل مما أمسك (بفمه) فكيف له يكون نجسا، هذا مخالف تماما للقرآن، وأنا شخصيا ضد أي حديث يخالف كتاب الله هذا رأي أعجبكم أم لم يعجبكم، المهم هذا صديقي الجديد”.

وعلق المتابعون على ما نشرته أمل حجازي وقال أحدهم مهاجمًا: “يجوز فقط تربية كلاب للحراسة ورعي الأغنام أما كلب داخل المنزل للعب هو نجاسة ومتفق عليه ولا تفتي فيما ليس لك به علم”.

كما علق متابع آخر قائلا: “الأحاديث الصحيحة هي مطابقة تماما لكتاب الله، ومش معنى إنك ما قتنعتيش بالسنة يبقى أنتي صح”.

من جانبه حسم مفتي مصر شوقي علام، في حديث سابق الجدل حول حكم تربية الكلاب في المنزل وهل هي نجسة وهل تنقض الوضوء أم لا؟، مؤكدا أن دار الإفتاء تفتي بأن الكلب طاهر، وكل شيء فيه طاهر وفقا للمذهب المالكي الذي تتبناه دار الإفتاء المصرية، مشيرا إلى أن هذا الرأي الذي تنتهجه دار الإفتاء بخلاف رأي غالبية العلماء الذين يرون أن الكلاب بالفعل نجسة.

وأكد أنه لا حرج أن تتعايش مع الكلب وتتعبد لربها، مضيفا: “فإذا توضأت وجاء لعاب من الكلب على بدنها وثوبها وأرادت الصلاة فلا حرج عليها”، مشيرا إلى أنه قد يأتي نهي من الشرع بخصوص حيوان معين مثل حظر أكل الخنزير، فهو أمر تعبدي لكن ليس معناه أنه حيوان نجس مثلما يرى المالكية.

 

قراءة الموضوع بسبب كلب … فنانة لبنانية تثير الجدل في الازهر كما ورد من
مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.