بريطانى ينشر صورة لابنته المريضة بـ"كاواساكى" ليستغيث بالمسئولين.. اعرف القصة

شارك مدرس بريطاني صورة لابنته البالغة من العمر 5 سنوات وهي تقاتل من أجل حياتها في المستشفى عقب إصابتها  بمرض كاواساكي بعد 5 أسابيع فقط من شفائها من مرض كورونا، وفقا لموقع جريدة الديلى ميل البريطانية. 
 
قال المدرس البريطاني بيرس روبرتس ، من مدينة يوركشاير بالمملكة المتحدة، إن مشاركة صورة ابنته سكارليت  خلال معركتها مع فيروس كورونا تحذيرًا للحكومة البريطانية من إعادة فتح المدارس، بعد أن أعلن بوريس جونسونرئيس الوزراء  أنه سيتم إعادة فتح بعضها اعتبارًا من 1 يونيو.
 

 
 
وأضاف، روبرتس إن عائلته “كسرت” بعد أن أصيبت ابنته فجأة بالمرض مرض كاواساكي ، موضحا ان لديها فرصة 20 % فقط  للبقاء على قيد الحياة.
 
 
وأوضح أن سكارليت المعروفة لدى الأسرة باسم “مو”  أصيبت بالفيروس كورونا خلال تواجدها  في المدرسة قبل الإغلاق وحذر الآن من أن إعادة فتح المدارس سيحولها إلى “معسكرات وفاة” للأطفال.
 
 
واستطرد التقرير، أنه مع ذلك  أصرت الدكتورة سمية سواميناثان ، كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، اليوم على أنه لا توجد حتى الآن صلة واضحة بين فيروس كورونا ومرض كاواساكي النادر.
 

 




 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
تقييم المقال

شاهد أيضاً

كيف غير فيروس كورونا نظرة الموظفين لحياتهم المهنية والأسرية؟

تتذكر تناول فنجان القهوة فى الصباح والوقوف لوقت طويل فى طوابير سواء لالتحاق بإحدى الحوافل …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x