بدأ من مصر وانتشر فى العالم.. كيف تطورت موضة الأيلاينر في 100 عام

قد تظن أن كحل العيون كان دائمًا جزءًا من روتين الجمال الكلاسيكى، ولكن حتى العشرينيات من القرن الماضى، لم تكن المرأة العادية قد سمعت به من قبل، فاستخدام هذا النوع من المكياج كان يتعلق بتخلي النساء عن أسس الموضة في العصر الفيكتوري، والوقوع تحت تأثيرات جديدة مقتبسة من الممثلين المسرحين والراقصين ونجوم السينما.

لكن شعبية كحل العين لم تزيد بشكل كبير حتى عام 1922، عندما اكتشف علماء الآثار قبر الملك توت عنخ آمون في مصر، فجلب هذا الحدث إلى العالم الغربي أساليب جديدة من رسم العين المستوحاة من المصريين والتي اشتعلت بسرعة في الولايات المتحدة، وفقًا لموقع “byrdie”.

وعلى مدار المائة عام الماضية، تطورت أساليب تحديد العيون بأكثر من طريقة، ونرصد لكم كيف تطور الكحل من 1920 حتى الآن.

1920

كانت فترة العشرينيات من القرن الماضي فترة تجريب للنساء، فكانت أنماط تحديد العيون السوداء الكثيفة في ذلك الوقت أو ما يعرف فى الوقت الحالى بـ”سموكى آيز”، وقد حققت علامات تجارية مثل Maybelline وRevlon وMax Factor مكاسب وصلت لأكثر من مليار دولار سنويًا من إنتاج الكحل.


1920

1930

بحلول الثلاثينيات من القرن الماضي، تم استبدال ماكياج العين السوداء الحادة بالظلال البراقة والوردي الأنثوي، وأصبحت المسكرة مكياجًا أساسيًا في هذا الوقت، كذلك تقليم الحواجب بالقلم الرصاص، وكان كحل العين عادةً يضع علي الجزء العلوي منها.


1930

1940

كان أسلوب الكحل في التطبيق عبارة عن خطًا رفيعًا مطبقًا على خط الرموش العلوية، وفي بعض الأحيان كان للخط جناح طائر صغير في النهاية.


1940

1950

بدأت موضة عين القط أو “الكات آيز” كما نعرفها في الظهور، فتم تطبيقه من الداخل والخارج وكانت ألوان الكحل المتعددة متوفرة في ذلك الوقت منها البني، والرمادي، والبنفسجي، والأزرق، والأخضر، إلا أن الأسود ظل الأكثر رواجًا.


1950

1960

كان النمط الأكثر شعبية هو وضعه فوق الجفن العلوى، مع الرموش المثيرة المروحية فاتخذت أسلوبًا أكثر تطورًا وجرأة.


1960

1970

أخذ كحل العين منعطفًا طبيعيًا أكثر قليلاً، في سبعينيات القرن الماضى، وتم استبدال بلون بنى ناعم وكانت الرموش الجريئة الطويلة منتشرة بشكل كبير.


1970

1980

شهدت الثمانينيات موضة الكحل الثقيل الملطخ والمقترن بظل العيون الباستيل، حيث كان كحل العين الأسود أساسيًا.


1980

1990

كان مكياج التسعينيات يدور حول الخطوط النحيفة – بدءًا من الحواجب الرفيعة بالقلم الرصاص، وصولًا إلى قلم الشفاه غير الواضح والكحل الأسود الرفيع في أسفل العين.


1990

2000

في الألفية الجديدة بدأت الألوان السموكى في الظهور بشكل كبير فأصبح سواد العين لم يقتصر على الكحل فقط، كما اندمج مع أدوات المكياج الأخرى المخصصة للعيون.


2000

2010

في عصر الـ YouTube وInstagram، أصبح الاتجاه لأن يكون الكحل أو الأيلينر بمثابة عين قطة مرسومة ودقيقة، ليكون هذا الشكل الجمالي هو المعتاد لدى الفتيات.


2010

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

حظك اليوم وتوقعات الأبراج السبت 7/12/2019 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى

هناك الكثيرون لا يخطون خطوة واحدة دون متابعة الأبراج والفلك، ومعرفة يوم حظهم، لذلك نقدم …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن