باحثون صينيون يطورون مادة كيميائية تمتص فيروس كورونا وتدمره.. اعرف التفاصيل

طور باحثون صينيون مادة الحفاز وهي مادة كيميائية وتضاف بكميات قليلة للتفاعل الكيميائي، التي يمكنها أن تمتص الفيروس التاجي كورونا وتدمره، وكشفت دراسة حديثة أن كفاءة هذه المادة في تدمير الفيروسات بلغت 96.5 إلى 99.9 في المائة .

نشر موقع ” globaltimes“، بيان خاص بمعهد داليان للفيزياء الكيميائية مع الأكاديمية الصينية للعلوم، والذي أوضح إن البروتينات وحمض الريبونوكليك والأغشية الدهنية وغيرها من الجزيئات البيولوجية الموجودة في  فيروس كورونا التاجي ليست مستقرة مثل الجزيئات العضوية الصغيرة العادية ويمكن تحللها بسهولة أو تعطيلها بواسطة الأكسدة.


جلوبال تايمز

وقال المعهد إن مواد الحفاز التي تم تطويرها حديثًا بناء عن فكرة اشتغلوا عليها سابقا عند تفشي فيروس ساري، ولهذا السبب أجريت اختبارات على المواد الجديدة في مركز الوقاية من الأمراض ومكافحتها في مقاطعة أنهوي بشرق الصين، ووجدت النتائج أن كفاءة تعطيل الفيروس التاجي كورونا تجاوزت 96.5 في المائة، وكانت كثافة  مستوى  COVID-19 المستخدم في الاختبار 5 مللي جرامات لكل مليلتر، وهذه النسبة عالية جدا.

وكشف المعهد، أنه اقترح فكرة مماثلة لاستخدام المواد الحافزة لتدمير فيروس السارس في بداية عام 2003 ، وقدم نماذج أولية لأكاديمية العلوم الطبية العسكرية التابعة لجيش التحرير الشعبي في الصين، والتي كشفت أن المواد المختارة كانت فعالة في مكافحة السارس، ولكن لم يتم استخدامها لأن الدولة قامت باحتواء تفشي سارس وقتها.

 

 




 

مصدر الخبر

0 0 vote
تقييم المقال

شاهد أيضاً

هل حمام السباحة والشواطئ تتسبب فى نقل عدوى كورونا؟ اعرف الإجابة

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع حرارة الجو يكون الخيار الأفضل هو الذهاب إلى الشواطئ أو …

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x