ايران: حربنا ضد العراق منحتنا أمناً لثمانين سنة وسنلاحق "المعتدين" خارج الحدود

ايران: حربنا ضد العراق منحتنا أمناً لثمانين سنة وسنلاحق "المعتدين" خارج الحدود
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر ايران: حربنا ضد العراق منحتنا أمناً لثمانين سنة وسنلاحق "المعتدين" خارج الحدود

شفق نيوز/ أكد المستشار الأعلى لقائد الثورة الإسلامیة الايرانية، اللواء یحیی صفوي، اليوم الاثنين، ان القوات الأمنية الإيرانية لن تتوقف في “القضاء على المعتدين عند حدود البلاد”، بل ستتعقب آثارهم وراء الحدود برا وجوا وبحرا.

وقال صفوي في كلمة له اليوم خلال الملتقى الوطني الثاني لتكريم رواد الدفاع المقدس ان “اعوام الدفاع المقدس الثماني (1980-1988) ضمنت امن ايران لثمانين عاما قادمة، لان الاعداء يدركون بانهم لو هاجموا ايران فان قواتنا المدافعة عن امن البلاد ستحصدهم كما يتم اجتثاث الاشواك الضارة”.

واكد صفوي ان “المدافعين عن امن البلاد لا يكتفون بالدفاع بل سيلاحقون المعتدين حتى خارج الحدود برا وجوا وبحرا”، مبينا إن “كان الشعب الايراني قد تمكن بقيادة الامام الخميني (رض) من الانتصار في اعوام الدفاع المقدس الثماني بشجاعة وتضحية ومقاومة، فبامكانه ايضا بقيادة الامام الخامنئي العزيز وفي ظل التلاحم والوحدة الوطنية الانتصار في الحرب الاقتصادية والحرب النفسية المعادية ضد بلادنا، شريطة ان ياتي الشعب الى ساحة مقارعة الاعداء كما تواجد في الساحة في مرحلة الدفاع المقدس”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر ايران: حربنا ضد العراق منحتنا أمناً لثمانين سنة وسنلاحق "المعتدين" خارج الحدود نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

المصدر