انتشار أمني كثيف في محيط المصرف المركزي اللبناني

وكالات

ذكرت مواقع إخبارية محلية لبنانية، وجود انتشار أمني كثيف في محيط المصرف المركزي اللبناني في بيروت، مساء اليوم الأربعاء.

وبدأ المحتجون اللبنانيون في التجمع أمام مصرف لبنان المركزي، في إطار ما يسمى بأسبوع الغضب، للمطالبة بسرعة تشكيل حكومة تكنوقراط، وحل الأزمة الاقتصادية التي ضربت لبنان.

اندلعت اشتباكات بين المتظاهرين اللبنانيين المتواجدين أمام مصرف لبنان المركزي، وقوات الأمن اللبنانية، صباح اليوم، وسط العاصمة بيروت، وقطع المتظاهرون عددًا من الطرقات، احتجاجًا على تعامل الأمن معهم.

وانتهى مساء اليوم، الاجتماع الذي عقد بين رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة في بيت الوسط.

وشهد أمس الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين المتظاهرن وقوات الأمن، وتحت شعار “أسبوع الغضب”، عمد المتظاهرون إلى قطع طرق رئيسية في بيروت ومحيطها وفي عدد من المناطق بالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات، كما أفاد مصورو وكالة فرانس برس، وتداول ناشطون دعوات لتنظيم مسيرات ومشاركة طلاب الجامعات والمدارس وقطع الطرق، وتم نشر قوات من الجيش والشرطة لمحاولة فتح الطرق الرئيسية.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون كلف الأستاذ الجامعي حسان دياب بتشكيل حكومة جديدة، إلا أنه لم يتمكن من ذلك حتى الآن بسبب التجاذبات بين الكتل السياسية المختلفة.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

الرئيس الجزائرى تبون يترأس اجتماعا للحكومة غدا السبت

 اليوم السابع – الرئيس الجزائرى تبون يترأس اجتماعا للحكومة غدا السبت يترأس الرئيس الجزائرى عبدالمجيد …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن