اليوم الثاني للقاء عنكاوا للشباب

اليوم الثاني للقاء عنكاوا للشباب

استأنفت فعاليات لقاء عنكاوا للشباب (AYM 2019)، صباح يوم الجمعة 23 آب 2019 بصلاة الصباح في كاتدرائية مار يوسف الكلدانية. تلاها مداخلة راعي الإيبارشية، سيادة المطران مار بشار متي وردة جزيل الاحترام، حول موضوع “هل يمكن للكنيسة أن تثق بالشباب؟”. تحدّث فيها عن القيادة الحقيقة الناجحة في الكنيسة والمجتمع، على ضوء دعوة داود الملك المُختار من قبل الرب لقيادة شعبه.  
بعدها ألقى بعض من الإخوة والأباء الكهنة اليسوعيين مُداخلاتهم، ضمن فقرة التعليم المسيحي، حول الإرشاد الرسولي للبابا فرنسيس “المسيح يحيا”، في كنائس عنكاوا، التي تواجد فيها الشبيبة كمجاميع قُسِّمت مُسبَقاً. 
وتضمّن برنامج اليوم الثاني أيضاً، مسابقة في الكتاب المقدس، أُقيمت في كنيسة الرسولين بطرس وبولس؛ فقرات التنشيط والألعاب الحركية الشبابية، الهادفة الى تكوين فرق مُتماسكة في العمل المُشترك الجماعي؛ وصلوات وتأملات في مراحل درب الصليب.
في ختام فعّاليات اليوم الثاني أُقيم رتبة السجود وسهرة روحية خاصة أمام القربان المقدس، تخلّلها اعترافات فردية لدى الاباء الكهنة.

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

لمناسبة نشر الاعمال الموسوعية عن “المسألة الكلدانية والآشورية”: ممثل الكاردينال ساكو: وحدة الكنائس الشقيقة بين الأمنية والمبادرة.

لمناسبة نشر الاعمال الموسوعية عن “المسألة الكلدانية والآشورية”: ممثل الكاردينال ساكو: وحدة الكنائس الشقيقة بين …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن