اليوم الأول من زيارة غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشية مار أدي للكلدان في كندا

اليوم الأول من زيارة غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو الى أبرشية مار أدي للكلدان في كندا

بعد وصوله الى كندا مساء السبت ٢٥ تشرين الثاني 2017 بدأ غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، باكراً صباح اليوم التالي، الأحد الموافق ٢٦ تشرين الثاني يرافقه معاونه سيادة المطران مار باسيليوس يلدو والأب نياز توما، النائب الأسقفي العام، زيارته الأولى الى مدينة وندزر..
كان في استقبال غبطته والوفد المرافق، سيادة المطران مار فرنسيس قلابات المدبّر الرسولي للأبرشية، والأب سرمد باليوس راعي خورنة العائلة المقدسة والأبوان الخوريان داود بفرو ولويس الديراني ولفيف من الشمامسة وجوق الترانيم وأبناء الرعية.
بعد استراحة قصيرة إجتمع غبطته مع أعضاء من الرابطة الكلدانية القادمين من مشيغان وحضر الاجتماع سيادة المطران مار ابراهيم ابراهيم فضلاً عن سيادة المطرانين مار يلدو ومار قلابات.

ثم التقى غبطته بعدها مباشرة بجماعة الخدمة في الخورنة وشكرهم على خدمتهم وتفانيهم وحثهم على التمسك بايمانهم وأصالتهم وهويتهم خصوصاً في بلدان الاغتراب التي تعصف بها التحديات المختلفة. وكعلامة على الشركة والمحبة تناول غبطته طعام الغداء مع جماعة الخدمة وسط اجواء مفرحة.

وفي المساء كان الجميع على موعد مع القداس الإلهي الذي احتفل به غبطته مع الرعية وبمشاركة المؤمنين القادمين من مشيغان الأميركية، واكتظت الكنيسة بالمؤمنين في عرس روحي كبير عبّر عن فرحة الأب بلقاء ابنائه والأبناء بلقاء أبيهم. وقد هنأ غبطته الجميع على تعيين سيادة المطران باوي سورو راعياً للابرشية وعبر عن تطلعه لمرحلة متميزة خلال رعايته وحيا غبطته الاب سرمد راعي الخورنة الحالي والخوري داود الراعي السابق وشكرهما على خدمتهما. اكد غبطته في الموعظة على دعوة المسيح للكنيسة ان تكون شاهدة نقية وصادقة وذلك في تأمله لإنجيل الاسبوع الاخير من سابوع تقديس الكنيسة. وفي نهاية القداس أراد غبطة البطريرك أن يستمع لآراء المؤمنين وأسئلتهم بعد كلمة قصيرة دعاهم فيها ان يكونوا صريحين لكن باسلوب بناء وحضاري وأكد على دور الرابطة الكلدانية وأهميتها وشجع على تعاون الكنيسة كراع وجماعة خدمة مع الرابطة لكي يتكامل دور كل منهما مع الآخر. وقد اجاب غبطته بمحبة وانفتاح على جميع الأسئلة التي تنوعت لكنها صبت في محور الوضع العام للمسيحين في العراق ووضع الكنيسة الكلدانية العام والإعلام وكيفية التعامل معه والافاق الجديدة لابرشية كندا. وكان عدد من الخوارنة الموارنة في المدينة قد حضروا القداس البطريركي وفرحوا بلقاء غبطة البطريرك. في نهاية القداس قدم الأب سرمد بإسم الرعية هدية تذكارية لغبطته وسيادة المطرانين مار قلابات ومار يلدو تعبيرا عن محبتهم.

بعد القداس مباشرة ختم اليوم الطويل بزيارة مقر الرابطة الكلدانية فرع وندزر، حيث اطلع غبطة البطريرك على المقر ونشاطات الفرع في عرض قدمه الدكتور جورج مرقس. قدم البطريرك شكره الجزيل وعبر عن فخره بنشاطات فرع وندزر حاثاً الجميع على المضي قدماً في التأكيد على هوية الكلدان وتعريف المجتمع الكندي بحضارة وأصالة شعب الرافدين.

 

 

 

 

 

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية

السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية اعلام البطريركية زار مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.