اخبار منوعة

“اليكتي” يؤكد التمسك بمرشحه لرئاسة الجمهورية

اكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو، اليوم السبت، ان برهم صالح هو المرشح الرسمي للاتحاد الى منصب رئيس الجمهورية، فيما اشار الى ان تكرار سيناريو عام 2018 سيتحقق في حال عدم حصول اتفاقات بالمرحلة المقبلة بين الحزبين الرئيسين على مرشح واحد.

وقال خوشناو في حديث لـ السومرية نيوز، إن “الاتحاد الوطني الكردستاني رشح برهم صالح بشكل رسمي لمنصب رئيس الجمهورية”، مبينا أن “الوقت مازال مبكرا على موعد جلسة مجلس النواب المخصصة للتصويت على مرشح منصب رئيس الجمهورية وجميع الاحتمالات واردة سواء بتكرار سيناريو عام 2018 وذهاب كل طرف بمرشح أو بالوصول الى اتفاق والذهاب بمرشح واحد الى جلسة البرلمان وهو ما نعول عليه”.
وأضاف، انه “ضمن المعطيات الحالية فان كل من الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني لديهما كل طرف مرشح للمنصب، لكننا نتمنى أن تحصل متغيرات بالفترة المقبلة للذهاب الى الجلسة بمرشح واحد”، لافتا الى انه “حتى اللحظة لا يوجد على جدول الاعمال اي مواعيد لقاءات متفق عليها بين الحزبين للحوار بشأن هذا الملف لكن نتوقع أن تكون هناك قنوات حوار بالفترة المقبلة لمعالجة هذا الملف”.وأكد خوشناو، ان “الاتحاد ملتزم بورقة العمل الكردستانية لكننا ننتظر الطرف الاخر كي يعلن موقفه بشكل واضح ورسمي فيما يتعلق بالتفاهمات بين الطرفين”.

 

مصدر الخبر

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x

يستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط وبالتالي يجمع معلومات حول زيارتك لتحسين موقعنا (عن طريق التحليل) ، وإظهار محتوى الوسائط الاجتماعية والإعلانات ذات الصلة. يرجى الاطلاع على صفحة سياسة الخصوصية الخاصة بنا للحصول على مزيد من التفاصيل أو الموافقة عن طريق النقر على الزر "موافق".

إعدادات ملفات تعريف الارتباط
أدناه يمكنك اختيار نوع ملفات تعريف الارتباط التي تسمح بها على هذا الموقع. انقر فوق الزر "حفظ إعدادات ملفات تعريف الارتباط" لتطبيق اختيارك.

وظائفيستخدم موقعنا ملفات تعريف الارتباط الوظيفية. ملفات تعريف الارتباط هذه ضرورية للسماح لموقعنا بالعمل.

وسائل التواصل الاجتماعييستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف الارتباط الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لعرض محتوى تابع لجهة خارجية مثل YouTube و FaceBook. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.

أعلاناتيستخدم موقعنا الإلكتروني ملفات تعريف ارتباط إعلانية لعرض إعلانات الجهات الخارجية بناءً على اهتماماتك. قد تتعقب ملفات تعريف الارتباط هذه بياناتك الشخصية.