الولايات المتحدة تعلن بقاء أكثر من 500 من جنودها في سوريا

واشنطن (د ب أ)
قال الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، إنه على الرغم من أن التواجد العسكري سيظل صغيرا، فمن المهم مراقبة تنظيم داعش في سوريا لتحقيق هدف هزيمته نهائيا.

وقال الرئيس الجديد لرئيس هيئة الأركان المشتركة اليوم الأحد في تصريحات لقناة ” إيه بي سي” في أول مقابلة له منذ توليه المنصب: “لا يزال هناك مقاتلون من تنظيم داعش في المنطقة. ما لم تتم مواصلة الضغط، ومواصلة تسليط الانتباه على هذه المجموعة، فهناك احتمال حقيقي للغاية أن تتهيأ الظروف لظهور داعش مجددا. سيكون التواجد صغيرا، لكن الهدف سيبقى كما هو: الهزيمة النهائية لداعش”.

ولدى سؤاله عن مستويات القوات المتواجدة حاليا في سوريا بعد دعوة الرئيس ترامب مؤخرا لسحب القوات، قال ميلي إن أكثر من 500 جندي سيبقون هناك على الأرجح.

وقالت المذيعة المشاركة في برنامج “ذيس ويك” مارثا راداتز: “إذا قمت بالحسابات وراقبت القوات الجديدة التي تدخل وتلك التي تخرج، فقد يكون هناك أكثر من 700 فرد باق”.

أجاب ميلي: “حسنا، سيكون هناك أقل من ألف بالتأكيد، وعلى الأرجح عدد يقارب 500، ربما 600. لكنه في هذه الحدود. لكننا لن نتطرق إلى أرقام محددة لأننا ما زلنا في مرحلة التحليل حاليا”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة دفعت مطلع الشهر الحالي بقوات خاصة إلى سوريا بهدف تأمين حقول النفط في شمال البلاد.

جاءت تلك الخطوة بعد ان كانت الولايات المتحدة قد اعلنت عن سحب جزء كبير من قواتها قبل انطلاق عملية نبع السلام العسكرية التركية في مطلع الشهر الماضي.

 




 

مصدر الخبر

شاهد أيضاً

تجنبًا لإغلاق حكومي.. الرئيس الأمريكي يوقع مشروعًا للإنفاق

واشنطن – أ ش أ: وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشروع توافقي مؤقّتا للإنفاق الفيدرالي …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن