اخبار طب وصحة

الولايات المتحدة تعقد صفقة مع سانوفى وجلاكسوبـ 2.1مليار دولار للقاح كورونا

كشفت كل من شركة سانوفى وجلاكسو، إن الحكومة الأمريكية ستدفع 2.1 مليار دولار لشركة مقابل الحصول على لقاحات فيروس كورونا COVID-19 لتغطية 50 مليون شخص، وذلك وفقا لما ذكره موقع شركة جلاكسو.

وقال الموقع، إن الصفقة هي الأكبر حتى الآن من عملية من مبادرة البيت الأبيض Speed   Warp، والتي تهدف إلى تسريع الوصول إلى اللقاحات والعلاجات لمحاربة فيروس كورونا COVID-19، مشيرا إلى أن التعاون مع وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية (HHS) ووزارة الدفاع سيساعدان في تمويل أنشطة التطوير وتوسيع نطاق القدرات التصنيعية لشركة سانوفى وجلاكسو Sanofi و GSK في الولايات المتحدة للقاح، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في السعة.

ستقدم حكومة الولايات المتحدة ما يصل إلى 2.1 مليار دولار، حيث أن أكثر من نصف الدعم سيكون لمزيد من تطوير اللقاح، بما في ذلك التجارب السريرية، والباقي يستخدم في زيادة التصنيع، وتسليم 100 مليون جرعة مبدئية من اللقاح.

وقال الموقع، ان سانوفى ستتلقى غالبية تمويل الحكومة الأمريكية، موضحا أن لدى الحكومة الأمريكية خيار إضافي لتوريد 500 مليون جرعة إضافية على المدى الطويل، وهذا يساعد أهداف عملية Warp Speed ​​” وهى ​​شراكة بين القطاعين العام والخاص، تم إطلاقها من قبل حكومة الولايات المتحدة، لتسهيل وتسريع تطوير وتصنيع وتوزيع، والعلاجات، وأدوات التشخيص، ولقاحات فيروس كوروناCOVID-19 ، تم تقديمها من قبل إدارة ترامب في أوائل أبريل 2020″، وهى تهدف إلى توفير ملايين الجرعات من لقاح فيروس كورونا  COVID-19 الآمن والفعال، ويماثل ذلك تقريبًا 40 دولارًا لكل مريض.

يذكر، أن الولايات المتحدة كانت قد وافقت على دفعه من شركة فايزر، وشركة بيو ان تيك BioNTech عندما وقعت صفقة بقيمة 2 مليار دولار تقريبًا مقابل 50 مليون جرعة من هذا اللقاح المحتمل الأسبوع الماضي.

وأشار الموقع، إلى أن صفقة سانوفى وجلاكسو Sanofi-GSK  مقابل 100 مليون جرعة، بمعدل جرعتين لكل شخص، وتعطي الحكومة خيار شراء 500 مليون جرعة إضافية بسعر غير محدد، موضحا أن سانوفى وجلاكسو يخططان لبدء التجارب السريرية للقاح في سبتمبر.

وقال كليمنت لوين المدير التنفيذي لشركة سانوفي، إن الشركات لم تتفق بعد مع الحكومة على سعر محدد للجرعات الإضافية.

وقالت شركة جلاكسو “GSK “،في بيان لها “إن أكثر من نصف إجمالي التمويل سيخضع لمزيد من التطوير للقاح، بما في ذلك التجارب السريرية، بينما يستخدم الباقي في زيادة التصنيع وتسليم الجرعات، موضحا إن لقاح الشركتين عبارة عن مزيج من لقاح يعتمد على لقاحات الأنفلونزا من سانوفي، وتكنولوجيا تكميلية من جلاكسو، تسمى مادة مساعدة، مصممة لتحسين فاعلية اللقاح، حيث ستحصل سانوفى على الجزء الأكبر من العائدات من الصفقة.

جدير بالذكر أن بدأت مودرنا وفايز بدأتا تجربتين من 30 ألف متطوع من لقاحات فيروس كورونا COVID-19 يوم الاثنين، حيث يمهد الطريق للموافقة التنظيمية واستخدامها بحلول نهاية عام 2020.

 

 

مصدر الخبر

0 0 تصويت
1 تقييم المقال 5

مقالات ذات صلة

Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق على هذا المقال - شاركنا رأيك x
()
x
إغلاق