الورقة الطفسية لموسم تقديس الكنيسة

موسم تقديس الكنيسة

الأحـد الأول

 

الفكرة الطقسية

نتأمل في هذا الأحد الأول من موسم تقديس الكنيسة في معنى الكنيسة.  إنها الجماعة الجديدة الحيّة المُلتفّة حول يسوع المنبعث من الأموات والمدعوَّة الى نقل إنجيله إلى العالم بروحِ المَحبّة والخِدمة.

تقديم القراءات

نستمع إلى كلمة الله تعلن لنا من خلال ثلاثِ قراءات

السنة الأولى –  من سفر الخروج (40: 1-15) نصب خيمة العهد.

السنة الثانية – الاولى: من سفر إشعيا (6: 8-13) تنقل لنا دعوة إشعيا النبي نفسه وتجاوبه مع نداء الله وسط صعوبات كثيرة.

الثانية: من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل قورنثية (12: 28-30، 13: 1-7) تصف لنا الخِدَم المتنوعة في الكنيسة، وكلها تتمَحوَر حول المحبة. الثالثة: من إنجيل متى (16: 13-20) تنقل إيمان بطرس بالمسيح، وكيف أن المسيح حمَّله مسؤولية الكنيسة.

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر الخروج: بارخمار

وقالَ الرّبُّ لموسى: في اليومِ الأوَّلِ مِنَ الشَّهرِ الأوَّلِ تنصُبُ مَسكِنَ خيمَةِ الإجتماعِ. ضَع فيهِ تابوتَ العَهدِ واَستُرِ التَّابوتَ بالحِجابِ. وتُدخلُ المائِدَةَ وتُرَتِّبُ علَيها أوانيَها. وتُدخلُ المَنارَةَ وعلَيها سُرُجها. وتضَعُ مذبَحَ الذَّهبِ لِلبَخورِ أمامَ تابوتِ العَهدِ. وتُعَلِّقُ سِتارَةَ بابِ المَسكِنِ. وتَضعُ مذبَحَ المُحرَقاتِ أمامِ بابِ مَسكِنِ خيمةِ الإجتماعِ، وضَعِ المَغسلَةَ بَينَ غِطاءِ الخيمةِ والمذبَحِ على أنْ يكونَ فيها ماءٌ. واَنْصُبْ رِواقَ المَسكِنِ حَولَ هذا كُلِّهِ، وتُعَلِّقُ سِتارَةً لِبابِ الرِّواقِ. وتأخذُ زيتَ المَسحِ وتَمسَحُ المَسكِنَ وجميعَ ما فيهِ وتُكَرِّسُهُ هوَ وجميعَ أثاثِهِ فيصير مُقَدَّساً. وتمسَحُ مذبَحَ المُحرَقاتِ وجميعَ أدَواتِه وتُكَرِّسُ المذبَحَ، فيكون مُقدَّساً كُلَ التَّقديسِ. وتَمسَحُ المَغسلَةَ ومَقعَدَها وتُكَرِّسُهُما. وتُقَدِّمُ هرونَ وبَنيهِ إلى بابِ خيمةِ الإجتماعِ وتَغسِلُهُم بِالماءِ، وتُلبِسُ هرونَ الثِّيابَ المُقَدَّسَةَ وتمسَحُهُ وتُكَرِّسُهُ ليكونَ لي كاهناً. وتُقَدِّمُ بَنيهِ وتُلبِسُهُم قُمصاناً وتمسَحُهُم كما مَسَحتَ أباهُم ليكونوا لي كهَنَةً، وليكونَ لهُم هذا المَسحُ كهنوتاً أبدياً مدَى أجيالِهم.

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

وسَمِعتُ صوتَ الرّبِّ يقولُ: مَنْ أُرسِلُ؟ مَنْ يكونُ رسولاً لنا؟ فقلتُ: ها أنا لكَ، فأرسِلني. فقالَ: إذهَبْ وقُلْ لِهذا الشَّعبِ :مهما سَمِعتُم لا تَفهَمونَ ومهما نَظَرتُم لا تُبصِرونَ. وقالَ: أجعلُ قلبَ هذا الشَّعب قاسياً، وأُذُنَيهِ ثَقيلَتَينِ وعينَيهِ مُغمَضَتَينِ، لِئلاَ يُبصِرَ بِعينَيهِ ويسمَعَ بأُذنَيهِ ويفهَمَ بقَلبِهِ ويرجعَ إليَ فيُشفَى. فقلتُ: إلى متى أيُّها الرّبُّ؟ فقالَ: إلى أنْ تصيرَ المُدُنُ خربَةً بغيرِ ساكِنٍ، والبُيوتُ بِغيرِ بشَرٍ، والأرضُ خراباً مُقفِراً. لأنَّ الرّبَّ يُبعِدُ عنها الشَّعبَ، ويكونُ فيها فراغٌ عظيمٌ. وإنْ بَقيَ فيها العُشرُ مِنهم بَعدُ، يعودُ ويصيرُ إلى الخرابِ، ولكِنْ كالبَلُّوطةِ أوِ البُطمَةِ التي تُقطَعُ ويَبقى ساقُها. فيكونُ ساقُها زَرعاً مُقدَّساً.

قراءة من رسالة بولس الرسول الاولى الى أهل قورنثية: بارخمار

والله أقامَ في الكنيسةِ الرُّسُلَ أوّلاً والأنبياءَ ثانياً والمُعَلِّمينَ ثالثاً، ثُمَ منَحَ آخَرينَ القُدرَةَ على صُنعِ المُعجِزاتِ ومَواهِبَ الشِّفاءِ والإسعافِ وحُسْنِ الإدارَةِ والتَّكَلُّمِ بِلُغاتٍ مُتنوِّعَةٍ. فهَل كُلُّهُم رُسُلٌ وكُلُّهُم أنبياءُ وكُلُّهُم مُعَلِّمونَ وكُلُّهُم يَصنَعونَ المُعجِزاتِ وكُلُّهُم يَملِكونَ مَوهِبَةَ الشِّفاءِ وكُلُّهُم يَتكَلَّمونَ بِلُغاتٍ وكُلُّهُم يُتَرجِمونَ؟ لَو تَكَلَّمتُ بِلُغاتِ الناسِ والملائِكَةِ، ولا مَحبَّةَ عِندي، فما أنا إلاّ نُحاسٌ يَطِنُّ أو صَنجٌ يَرِنُّ. ولَو وهَبَني الله النُبوَّةَ وكُنتُ عارِفاً كُلَ سِرّ وكُلَ عِلمِ، وليَ الإيمانُ الكامِلُ أنقُلُ بِه الجِبالَ، ولا مَحبَّةَ عِندي، فما أنا بِشَيءٍ. ولَو فَرَّقْتُ جميعَ أموالي وسَلَّمْتُ جَسَدي ليُحرَق، ولا مَحبَّةَ عِندي، فما يَنفَعُني شيءٌ. المَحبَّةُ تَصبِرُ وتَرفُقُ، المَحبَّةُ لا تَعرِفُ الحَسَدَ ولا التَفاخُرَ ولا الكِبرِياءَ. المَحبَّةُ لا تُسيءُ التَّصَرُّفَ، ولا تَطلُبُ مَنفعَتَها، ولا تَحتَدُّ ولا تَظُنُّ السّوءَ. المَحبَّةُ لا تَفرَحُ بِالظُّلمِ، بَلْ تَفرَحُ بالحَقِّ. المَحبَّةُ تَصفَحُ عَنْ كُلِّ شيءٍ، وتُصَدِّقُ كُلَ شيءٍ، وتَرجو كُلَ شيءٍ، وتَصبِرُ على كُلِّ شيءٍ. المَحبَّةُ لا تَزولُ أبَداً. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

ولمّا وصَلَ يَسوعُ إلى نواحي قيْصَرِيَّةِ فيلبٌّسَ سألَ تلاميذَهُ: مَنْ هوَ ابنُ الإنسانِ في رأيِ النّاسِ؟ فأجابوا: بعضُهُم يقولُ: يوحنّا المَعمدانُ، وبعضُهُم يقولُ: إيليّا، وغيرُهُم يقولُ: إرميا أو أحَدُ الأنبياءِ. فقالَ لهُم: ومَنْ أنا في رأيِكُم أنتُم؟ فأجابَ سِمْعانُ بُطرُسُ: أنتَ المَسيحُ اَبنُ الله الحيَّ. فقالَ لَه يَسوعُ: هَنيئاً لَكَ، يا سِمْعانُ بنَ يُونا! ما كشَفَ لكَ هذِهِ الحَقيقةَ أحدٌ مِنَ البشَرِ، بل أبي الَّذي في السَّماواتِ. وأنا أقولُ لكَ: أنتَ صَخرٌ، وعلى هذا الصَّخرِ سأبني كَنيسَتي، وقوّاتُ الجحيم لنْ تَقوى علَيها. وسأُعطيَكَ مفاتيحَ مَلكوتِ السَّماواتِ، فما تَربُطُهُ في الأرضِ يكونُ مَربوطاً في السَّماءِ، وما تحُلٌّهُ في الأرضِ يكونُ مَحلولاً في السَّماءِ. وأوصى يَسوعُ تلاميذَهُ أنْ لا يُخبِروا أحداً بأنَّهُ المسيحُ. والمجد لله دائماً.

 

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرحٍ وإبتهاج ولنصلِّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، من أجل أن تقدر الكنيسة على تقديم المسيح الحيّ للناس، مسيح المحبة والخدمة والفداء، لا مسيحاً مشوهاً، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن تسعى كل الكنائس المسيحيّة إلى الوحدة بينها وتكون حاضرة أبداً في حياة الناس بجميع مستوياتهم، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل الكنيسة في بلدنا بكافة جماعاتها لكي تكون كنيسة واحدة قادرة على نقل كلمة الله إلى الجميع، نطلبُ منكَ.

 

 

 

 

موسم تقديس الكنيسة

الأحـد الـثـاني

 

الفكرة الطقسية

ان صلوات هذا الأحد الثاني من تقديس الكنيسة تُظهر بقاء المسيح حاضراً في الكنيسة أي بين الجماعة المؤمنة به، إلى الأبد، بالرغم من كل الظروف الظاهرة والصعوبات. هذا الإيمان الواثق يدعم مسيرة الكنيسة ويساعدها على إختيار مواقفها بصورة صحيحة.

تقديم القراءات

نستمع إلى كلمة الله تُعلَن لنا من خلال ثلاث قراءات

السنة الاولى – من سفر الخروج (39: 27-32) الحُلل الكهنوتية.

السنة الثانية – الأولى: من سفر الملوك الأول (8: 10-13) تكريس الهيكل لله.

الثانية: من الرسالة إلى العبرانيين (8: 1-6) تؤكد على أن المسيح هو الحَبر الأعظم والوسيط الأوحد في العهد الجديد.

الثالثة: من إنجيل متى (12: 1-8) تنقل حادثة السنابل، مُشددة على أن الشريعة ليست هدفاً، بل هي لأجل الإنسان ولخدمته وليس لإستعباده.

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر الخروج: بارخمار

وصَنَعوا الأَقمِصَةَ مِن كَتَّانٍ ناعِم، صُنعَ حائكٍ، لِهارونَ وبَنيه، والعِمامةَ مِن كَتَّانٍ ناعِم، وعَصائِبَ القَلانِسِ مِن كَتَّانٍ ناعِم، وسَراويلاتِ الكَتَّانِ مِن كَتَّانٍ ناعِمِ مَفْتول، والزُّنَّارَ مِن كَتَّانٍ ناعِمٍ مَفْتول وبِرفيرٍ بَنَفسَجِيٍّ وأُرجُوان وقُماشٍ قِرمِزِيّ، صُنعَ مُطَرّز، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. وصَنَعوا زَهرَةَ تاجِ القُدْسِ مِن ذَهَبٍ خالِص، كَتَبوا علَيها كِتابةً كَنَقشِ الخاتَم: قُدسٌ لِلرَّبّ. ووَضَعوا علَيها شَريطاً مِن بِرفيرٍ بَنَفسَجِيٍّ لِتَكونَ على العِمامةِ مِن فَوقُ، كما أَمَرَ الرَّبُّ موسى. فاكتَمَلَ كُلُّ عَمَلِ المَسكِنِ وخَيمَةِ المَوعِد. وصَنَعَ بَنو إسرائيل كُلَّ ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه موسى، هكذا صَنَعوا.

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر الملوك الأول: بارخمار

وكان، لَمَّا خرَجَ الكَهَنَةُ مِنَ القُدس، أَنَّ الغمامَ  مَلأ بَيتَ الرَّبّ. فلَم يَستَطعِ الكَهَنَةُ أَنَّ يَقِفوا لِلخِدمَةِ بسَبَبِ الغَمامِ، لأَنَّ مَجدَ الرَّبِّ قد مَلأَ بَيتَ الَرَّبّ. حينئِذٍ قالَ سُلَيمان: قالَ الرَّبُّ إِنَّه يَسكُنُ في الغَيمِ المُظلِم وإِني قد بَنَيتُ لَكَ بَيتَ بَهاء مَكاناً لِسُكْناكَ للأبَد. والمجدُ لله دائماً.

 

قراءة من الرسالة إلى العبرانيين: بارخمار

وخُلاصَةُ القَولِ هِيَ أنَّ لنا رئيسَ كَهنَةٍ هذِهِ عَظَمَتُهُ، جَلَسَ عَن يَمينِ عَرشِ الجَلالِ في السَّماواتِ، خادِماً لِقُدسِ الأقداسِ والخيمَةِ الحَقيقِيَّةِ التي نَصَبَها الرَّبُّ لا الإنسانُ. ويُقامُ كُلُّ رَئيسِ كَهنَةٍ لِيُقَدِّمَ القرابينَ والذَّبائِحَ، فلا بُدَ أنْ يكونَ لِرئيسِ كهنَتِنا شيءٌ يُقَدِّمُهُ. فلَو كانَ يَسوع في الأرضِ لَما أُقيمَ كاهِناً، لأنَّ هُناكَ مَنْ يُقَدِّمُ القَرابينَ وِفقاً لِلشَّريعَةِ. هَؤُلاءِ يَخدُمونَ صُورَةً وظِلاً لِما في السَّماواتِ. فحينَ أرادَ موسى أنْ يَنصِبَ الخَيمةَ أوحى إلَيهِ الله قالَ: أُنظُر واَعمَل كُلَ شيءٍ على المِثالِ الذي أريتُكَ إيّاهُ على الجبَلِ. ولكِنَّ المَسيحَ نالَ خِدمَةً أفضَلَ مِنَ التي قَبلَها بِمِقدارِ ما هوَ وسيطٌ لعَهدٍ أفضَلَ مِنَ العَهدِ الأوَّلِ، لأنَّهُ قامَ على أساسِ وُعودٍ أفضَلَ. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

في تِلكَ الأيّامِ مَرَّ يَسوع في السَّبتِ وسطَ الحُقولِ، فَجاعَ تلاميذُهُ. فأخَذوا يَقطُفونَ السٌّنبُلَ ويأكُلونَ. فلمّا رآهُمُ الفَرَّيسيّونَ قالوا لِيَسوعَ: أُنظُر! تلاميذُكَ يَعمَلونَ ما لا يَحِلُّ في السَّبتِ. فأجابَهُم يَسوعُ: أما قَرأتُم ما عَمِلَ داودُ عِندَما جاعَ هوَ ورجالُهُ؟ كيفَ دخَلَ بَيتَ الله، وكيفَ أكلُوا خُبزَ القُربانِ، وأكْلُهُ لا يَحِلُّ لهُم، بلْ لِلكهَنَةِ وحدَهُم؟ أوَما قَرأتُم في شريعةِ موسى أنَّ الكهنَةَ في السَّبتِ يَنتَهِكونَ حُرمَةَ السَّبتِ في الهَيكَلِ ولا لومَ علَيهِم؟ أقولُ لكُم: هُنا من هوَ أعظَمُ مِنَ الهَيكَلِ. ولو فَهِمتُم مَعنى هذِهِ الآيةِ: أُريدُ رَحمَةً لا ذَبـيحَةً، لَما حَكَمتُم على مَنْ لا لَومَ علَيهِ. فاَبنُ الإنسانِ هوَ سيَّدُ السَّبتِ. والمجدُ للهِ دائماً.

 

 

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرحٍ وإبتهاج ولنصلِّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، إنك رؤوفٌ ورحيم وتدعونا إلى أن نتشبّه برحمتِك، من أجل ألاّ نتسرع في إصدار حكمنا على الآخرين، بل أن نتفهمهم بقلب كبير ومحبة صافية، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل أن نعرف ذاتنا على حقيقتها فنُصحِّح مواقفنا وفقاً للإنجيل مهما كان الأمر مُكلِفاً، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل أن تُحرِّرنا من كل رباط يعيق تحقيق بنّوتنا لك واُخوَّتَنا للناس جميعاً، نطلبُ منكَ.

 

  • يا رب، من أجل كنيستنا في العراق بكل أعضائها، لكي تكون كنيسة واحدة، تقدر أن تنقل الإنجيل إلى الجميع وتشهد له، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل عودة السلام والإستقرار عاجلاً إلى بلدنا فنعيش جميعاً في الفرح والسعادة، نطلبُ منكَ.

 

 

موسم تقديس الكنيسة

الأحـد الثـالث

 

الفكرة الطقسية

تدعونا صلوات هذا الأحد إلى التامّل في المسيح هيكل الله الجديد والى تجديد فكرنا وقلبنا بحيث نغدو بدورنا هيكلاً لائقاً له. يقول القديس إيريناوس، أحد آباء الكنيسة من القرن الثاني: مجد الله هو الإنسان الحي.

تقديم القراءات

نستمع إلى كلمة الله تُعلن لنا من خلال ثلاث قراءات

السنة الاولى – من سفر العدد (7: 1-9) تكريس اللاويين وتقادمهم.

السنة الثانية – الأولى: من سفر إشعيا (54: 11-17) رؤية رمزية لأورشليم الجديدة.

الثانية: من الرسالة إلى العبرانيين (9: 3- 14) تشير إلى أن المسيح هو الكاهن والذبيحة وبذلك حقق لنا الخلاص بدمه.

الثالثة: من إنجيل يوحنا (2: 13-22) تروي لنا خبر دخول المسيح إلى الهيكل وقيامه بتطهيره من كل المظاهر المادية، وتأكيده على أن الهيكل الجديد هو المسيح، وبالتالي المسيحي الذي يسير على خطاه.

اجلسوا وأنصتوا الى قراءة من سفر العدد: بارخمار

وفي اليَومِ الَّذي انتهى فيه موسى مِن نَصبِ المَسكِن، مَسَحه وقَدَّسَه مع جَميعِ أَمتِعَتِه، ومَسَحَ وقَدَّسَ المَذبَحَ وجَميعَ أَمتِعَتِه. وبَعدَ أَن مَسَحَها وقَدَّسَها، قَرَّبَ زعَماءُ إِسرائيل، أَي أَربابُ بُيوتِ آبائِهم، وهُمُ زعَماءُ الأَسباطِ الَّذينَ أَشرَفوا على الإِحصاء، قرَّبوا قُربانَهم، فأَتوا بِه إلى أَمامِ الرَّبّ: سِتَّ عَرَباتٍ مُغَطَّاة وإثنَي عَشَرَ ثَوراً، مِن كُلِّ زَعيمَينِ عَرَبَةٌ ومِن كُلِّ زَعيم ثَورٌ، فقَرَّبوها أَمام المَسكِن. فكَلَّمَ الرَّبَّ موسى قائِلاً: خُذها مِنهم فتَكونَ لِخِدمةِ خَيمَةِ المَوعِد، وسَلِّمها إلى اللاَّوِيَين، إلى كُلِّ واحِدٍ بِحَسَبِ خِدمَتِه. فأَخَذَ موسى العَرَباتِ والثِّيرانَ وسَلَّمها إلى اللاَّوِيَين. سَلَّمَ عَرَبَتَينِ مِنها وأَربَعَةَ ثيرانٍ إلى بَني جِرشونَ بِحَسَبِ خِدمَتِهم، وسَلَّمَ أَربَعَ عَرَباتٍ وثَمانيةَ ثيرانٍ إلى بَني مَرارِيَ بِحَسَبِ خِدمَتِهم، تَحتَ إِشْرافِ إِيثامارَ بنِ هارونَ الكاهِن. وأَمَّا بَنو قَهات، فلَم يُسَلِّمهم شَيئاً، لأَنَّ علَيهم أَن يَحمِلوا على أَكتافِهمِ القُدسَ الَّذي هم في خِدمَتِه.

اجلسوا وأنصتوا إلى قراءة من سفر إشعيا: بارخمار

أَيَّتُها البائِسَةُ أُلعوبَةُ الرِّياح غَيرُ المُتَعَزِّية ها أنَذا اُكَحِّلُ حِجَارَتَكِ واُؤَسِّسُكَ باللازوَردِ وأَجعَلُ شُرَفَكِ ياقوتاً وأَبوابَكِ حِجارَةً لامِعَة وكُلَّ مُحيطِكِ حجارةً كَريمة. وجَميعُ بَنيكِ يَكونونَ تَلامِذَةَ الرَّبّ وسَلامُ بَنيكِ يَكونُ عَظيماً، تُثَبَّتينَ في البِرّ وتَبعُدينَ عنِ الظُّلمِ فإِنَّكِ لا تَخافين وعنِ الدَّمارِ فإِنَّه لا يَدنو مِنكِ. إِن هُجِمَ علَيكِ فلَيسَ مِن عِندي ومَن هَجَمَ علَيكِ يسقُطُ أَمامَكِ. ها إِنِّي أَنا خَلَقتُ الحَدَّاد الَّذي يَنفُخُ الجَمرَ في النَّار ويُخرِجُ أَداةً لِعَمَلِه، وأَنا خَلَقتُ المُدَمِّرَ لِلإِبادة،  كُلُّ سِلاحٍ صُنعِ علَيكِ لا يَنجَح وكُلُّ لِسانٍ يَقومُ علَيكِ في القَضاءِ تَرُدِّينَه مُجَرَّماً. هذا ميراثُ عَبيدِ الرَّبّ وبِرُّهم مِنَي، يَقولُ الرَّبّ.

قراءة من الرسالة الى العبرانيين: بارخمار

وكانَ وَراءَ الحِجابِ الثَّاني الخَيمَةُ الّتي يُقالُ لَها قُدسُ الأَقْداس، وفيها المَوقِدُ الذَّهَبِيُّ لِلبَخور وتابوتُ العَهدِ وكُلُّه مُغَشىًّ بِالذَّهَب، وفيه وِعاءٌ ذَهَبِيٌّ يَحتَوي المَنَّ وعَصا هارونَ الَّتي أَورَقَت ولَوحَيِ العَهد. ومِن فَوقِه كَروبا المَجدِ يُظَلًّلانِ غِطاءَ الكَفَّارَة. ولَيسَ هُنا مَقامُ تَفصيلِ الكَلامِ على جَميعِ ذلِك.
ذَاكَ كُلُّه على هذا التَّرتيب، فالكَهَنَةُ يَدخُلونَ الخَيمَةَ الأُولى كُلَّ حين ويَقومونَ بِشَعائِرِ العِبادَة. وأَمَّا الخَيمَةُ الأُخرى فإِنَّ عَظيمَ الكَهَنَةِ وَحدَه يَدخُلُها مَرَّةً في السَّنة، ولا يَدخُلُها بِلا دَمٍ، الدَّمِ الَّذي يُقَرِّبُه عن مَجاهِلِه ومَجاهِلِ شَعبِه. وبِذلِك يُشيرُ الرُّوحُ القُدُسُ إِلى أَنَّ طَريقَ القُدسِ لم يُكشَف عَنه ما دامَتِ الخَيمَةُ الأُولى. وهذا رَمزٌ إِلى الوَقتِ الحاضِر، ففيه تُقَرَّبُ قَرابينُ وذَبائِحُ لَيسَ بِوُسعِها أَن تَجعَلَ مَن يَقومُ بِالشَّعائِرِ كامِلاً مِن جِهَةِ الضَّمير: فهي تَقتَصِرُ على المَآكِلِ والمَشارِبِ ومُختَلِفِ الوُضوء، إِنَّها أَحكامٌ بشَرِيَّةٌ فُرِضَت إِلى وَقتِ الإِصلاح. أَمَّا المسيح فقَد جاءَ عَظيمَ كَهَنَةٍ لِلخَيراتِ المُستَقبَلَة، ومِن خِلالِ خَيمَةٍ أَكبَرَ وأَفضَلَ لم تَصنَعها الأَيدي، أَي أَنَّها لَيسَت مِن هذِه الخَليقَة، دَخَلَ القُدسَ مَرَّةً واحِدَة، لا بِدَمِ التُّيوسِ والعُجول، بل بِدَمِه، فحَصَلَ على فِداءٍ أَبَدِيّ. فإِذا كانَ دَمُ التُّيوسِ والثِّيرانِ ورَشُّ رَمادِ العِجلَةِ يُقَدِّسانِ المُنَجَّسينَ لِتَطهُرَ أَجسادُهم، فما أَولى دَمَ المسيحِ، الَّذي قَرَّبَ نَفسَه إلى اللهِ بِروحٍ أَزَلِيٍّ قُرباناً لا عَيبَ فيه، أَن يُطَهِّرَ ضَمائِرَنا مِنَ الأَعمالِ المَيتَة لِنَعبُدَ اللهَ الحَيّ! والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة يوحنا

واَقترَبَ عِيدُ الفِصحِ عِندَ اليَهودِ، فصَعِدَ يَسوعُ إلى اورُشليمَ. ورأى في الهَيكَلِ باعَةَ البقَرِ والغنَمِ والحَمامِ، والصَّيارِفَةَ جالِسينَ إلى مناضِدِهِم، فجَدَلَ سَوطاً مِنْ حِبالٍ وطرَدَهُم كُلَّهُم مِنَ الهَيكَلِ معَ الغنَمِ والبقَرِ، وبَعثَرَ نُقودَ الصَّيارِفَةِ وقَلَبَ مناضِدَهُم، وقالَ لِباعَةِ الحَمامِ: إرفَعوا هذا مِنْ هُنا، ولا تَجعَلوا مِنْ بَيتِ أبي بَيتاً لِلتجارَةِ. فتذكَّرَ تلاميذُهُ هذِهِ الآيةَ: الغَيرةُ على بَيتِكَ، يا الله، ستأكُلُني. فقالَ لَه اليَهودُ: أرِنا آيةً تُجيزُ عَملَكَ هذا؟ فأجابَهُم يَسوعُ: إهدِمُوا هذا الهَيكَلَ، وأنا أبنِيهِ في ثلاثةِ أيامِ. فقالَ اليَهودُ: بُنِيَ هذا الهَيكَلُ في سِتٍّ وأربعينَ سنَةً، فكيفَ تَبنيهِ أنتَ في ثلاثَةِ أيّامِ؟ وكانَ يَسوعُ يَعني بِالهَيكَلِ جسَدَهُ. فلمَّا قامَ مِنْ بَينِ الأمواتِ، تذكَّرَ تلاميذُهُ هذا الكلامَ، فآمَنوا بالكِتابِ والكلامِ الذي قالَهُ يَسوع. والمجد للهِ دائماً.

الطلبات

لنقف كلنا بفرحٍ وإبتهاج ولنصلِّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، من أجل أن تمنحنا القدرة الدائمة على الإنفتاح بكل ما أعطيتنا من نِعَم لنغدوَ رسل محبة وسلام وأخُوّةَ بين البشر، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن تساعدنا على تجاوزعزلتنا وأنانيتنا، فننطلق الى الآخرين ونخفف من محنتهم ونغرس فيهم الأمل والفرح، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن نُزيل عنّا كافة أنواع الشكليات والمظاهر ونعيش علاقات مباشرة تنبع من أعماق كياننا، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل عودة الاستقرار والأمان إلى بلادنا، ويتمكن الجميع من العيش بعز وكرامة، نطلبُ منكَ.

 

موسم تقديس الكنيسة

الأحـد الرابـع

 

الفكرة الطقسية

الكنيسة واثقة من أن المسيح الذي مات في سبيلها قام، وهو عازمٌ على دعم مسيرتها وتحريرها من جميع خطاياها، لذا في غمرة فرحها بعريسها الإلهي عليها أن تبقى عروساً نقية وأمينة مهما كانت التضحيات.

 

تقديم القراءات

 نستمع إلى كلمة الله تُعلَن لنا من خلال ثلاثِ قراءات

السنة الاولى – من سفر الملوك الأول (6: 1-12) تعلن عن بناء هيكل اورشليم.

السنة الثانية – الأولى: من سفر حزقيال (43: 1-6) تصف عودة الرب بالمجد.

الثانية: من الرسالة إلى العبرانيين (9: 24- 28) تشير إلى بطلان الذبائح المادية، فذبيحة المسيح وحدَها تُخلِّص البشر.

الثالثة: من إنجيل متى (22: 41-46، 23: 1-5) تؤكد على أن المسيح هو ابن داود وربّه.

اجلسوا وأنصتوا إلى قراءة من سفر الملوك الاول: بارخمار

وفي السَّنَةِ الأَربع مِئَةٍ والثَّمانينَ لِخُروجِ بَني إِسرائيلَ مِن أَرضَ مِصر، وفي السَّنَة الرَّابِعَةِ مِن مُلكِ سُلَيمان على إِسرائيل، وفي شَهر زِيو وهو الشَّهرُ الثَّاني، بَنى سُلَيمان البَيتَ لِلرَّبّ. وكان البَيتُ الَّذي بَناه المَلِكُ سُلَيمان لِلرَّبِّ سِتِّينَ ذِراعاً طولاً وعِشرينَ عَرضاً وثَلاثينَ ذِراعاً عُلواً، والرِّواقُ أمامَ هَيكَلِ البَيتِ عِشْرينَ ذراعاً طولاً على مُحاذاةِ عَرضِ البَيت، وعَشرَ أَذرع عَرضاً أمامَ البَيت. وصَنعَ لِلبَيتِ نَوافِذ بِعَوارضَ مُشبكة. وبَنى على جَوانب البَيتِ طَوابِقَ مِن حَوله مُحيطَةً بِجُدران البَيتِ مِنَ الهَيكَلِ والمِحراب، وصَنعَ في الطَّوابِقِ غُرَفاً جانبِيَّة. فالطَّبَقَةُ السّفلى عَرضُها خَمسُ أَذرع، والوُسطى عَرضُها سِتُّ أَذرع، والثَّالِثَةُ عَرضُها سَبعُ أَذرع، لانه صَنعَ مَناكِبَ في جُدران البَيتِ مِن خارِجٍ على مُحيطِه، لِئلاَّ يُتَعَدَّى على جُدران البَيت. (وبُنِيَ البَيتُ عِندَ بِنائِه بِحِجارةٍ جاهِزَةٍ مِنَ المَقلعَ، فلَم تَكُنْ تُسمَعُ مِطرَقةٌ ولا إِزْميلٌ ولا شَيءٌ مِن ألآتِ الحَديدِ في البَيتِ عِندَ بِنائِه). وكان بابُ الغُرفَةِ الوُسطى عِندَ الجانبِ الأَيمَنِ مِنَ البَيت، وكان يُصعَدُ إِلَيها في سُلَّم لَولَبِي ومِنها إلى الثَّالِثَة. فبَنَى البَيتَ وأكمَلَه وسَقَفَه بِجُذوع وأَلْواح مِنَ الأَرز. وبَنى الطَّوابِقَ على جَوانب البَيتِ كُلِّه، عُلُوّ كُل منها خَمسُ أَذرع، ورَبَطَ الطّوابِقَ بِالبَيتِ بِخَشَبِ الأَرز. وكان كلامُ الرَّبِّ إلى سُلَيمان قائِلاً: هذا البَيتُ الَّذي أنت بانيه، ان أنت سرِتَ على فَرائِضي وعَمِلتَ بِأَحكامي وحَفِظتَ جَميعَ وَصايايَ، سائِراً علَيها، فاني أُحَقِّقُ مَعَكَ كَلامِيَ الَّذي كلَمتُ بِه داوُدَ أَباك.

اجلسوا وأنصتوا إلى قراءة من سفر حزقيال: بارخمار

وجاءَ بي إلى بابِ الهَيكلِ الشَّرقيِّ. فإذا بمَجدِ إلهِ إِسرائيلَ جاءَ مِنْ طريقِ الشَّرقِ، وصوتُهُ كصوتِ مياهٍ غزيرةٍ، والأرضُ تلألأَت مِنْ مَجدِهِ. والرُّؤيا التي رَأيتُها كالرُّؤيا التي رَأيتُ حينَ جاءَ لتدميرِ أورُشليمَ المدينةَ، وكالرُّؤيا التي رَأيتُ عِندَ نهرِ خابورَ، فسقطتُ على وجهي ساجداً. ودخلَ مَجدُ الرّبِّ إلى الهَيكلِ مِنَ البابِ الشَّرقيِّ. فحملَني الرُّوحُ ودخلَ بي إلى الدَّارِ الدَّاخليَّةِ، فإذا بمَجدِ الرّبِّ ملأَ الهَيكلَ. وبَينَما الرَّجلُ واقفٌ بِجانبي سمِعتُ صوتاً مِنَ الهَيكلِ.

قراءة من الرسالة إلى العبرانيين: بارخمار

لأنَّ المَسيحَ ما دخَلَ قُدساً صَنَعَتهُ أيدي البَشَرِ صُورَةً لِلقُدسِ الحَقيقِيِّ، بَل دَخَلَ السَّماءَ ذاتَها لِيظهَرَ الآنَ في حَضرَةِ الله مِنْ أجلِنا، لا لأنَّهُ سَيُقدِّمُ نَفسَهُ عِدَّةَ مَرّاتٍ كما يَدخُلُ رَئيسُ الكَهنَةِ قُدْسَ الأقداسِ كُلَ سنَةٍ بِدَمِ غَيرِ دَمِهِ، وإلاّ لكانَ علَيهِ أنْ يتَألَّمَ مَرّاتٍ كَثيرَةً مُنذُ إنشاءِ العالَمِ. ولكِنَّهُ ظَهَرَ الآنَ مرَّةً واحدَةً عِندَ اَكتِمالِ الأزمِنَةِ لِيُزيلَ الخَطيئَةَ بِتَقديمِ نَفسِهِ ذَبيحَةً لله. وكما أنَّ مَصيرَ البَشَرِ أنْ يَموتوا مرَّةً واحدَةً، وبَعدَ ذلِكَ الدَّينونَةُ، فكذلِكَ المَسيحُ قَدَّمَ نَفسَهُ مَرَّةً واحدَةً لِيُزيلَ خَطايا الكثيرِ مِنَ الناسِ. وسيَظهَرُ ثانِيَةً، لا لأجلِ الخَطيئَةِ، بَلْ لِخلاصِ الذينَ يَنتَظِرونَهُ. والنعمة والسلام مع جميعكم يا إخوة، آمين.        

 

من إنجيل ربنا يسوع المسيح بحسب كرازة متى

وبَينَما الفَرّيسيّونَ مُجتمِعونَ سألَهُم يَسوع: ما قولُكُم في المَسيحِ؟ اَبنُ مَنْ هوَ؟ قالوا لَه: اَبنُ داودَ! قالَ لهُم: إذاً، كيفَ يَدعوهُ داودُ رَباً، وهوَ يَقولُ بِوَحيٍ مِنَ الرٌّوحِ: قالَ الرَّبٌّ لِرَبّي: اَجلِس عَنْ يَميني حتَّى؟ أجعَلَ أعداءَكَ تَحتَ قَدَمَيكَ. فإذا كانَ داودُ يَدعو المَسيحَ رَباً، فكَيفَ يكونُ المَسيحُ اَبنَهُ؟ فما قدِرَ أحدٌ أن يُجيبَهُ بكَلِمَةٍ، ولا تجرَّأَ أحدٌ مِنْ ذلِكَ اليومِ أنْ يَسألَهُ عَنْ شَيءٍ. وخاطَبَ يَسوعُ الجُموعَ وتلاميذَهُ، قالَ: مُعلمَّو الشَّريعةِ والفَرّيسيّونَ على كُرسِيَّ موسى جالسونَ، فاَفعَلوا كُلَ ما يَقولونَهُ لكُم واَعمَلوا بِه. ولكِن لا تَعمَلوا مِثلَ أعمالِهِم، لأنَّهُم يَقولونَ ولا يَفعلونَ: يَحزِمونَ أحمالاً ثَقيلَةً شاقَّةَ الحَملِ ويُلْقونَها على أكتافِ النّاسِ، ولكنَّهُم لا يُحَّركونَ إصبَعاً تُعينُهُم على حَملِها. وهُمْ لا يَعمَلونَ عَمَلاً إلاّ لِيُشاهِدَهُمُ النّاسُ: يجعَلونَ عَصائِبَهُم عريضَةً على جِباهِهِم وسواعِدِهم، ويُطَوَّلونَ أطرافَ ثِـيابِهِم. والمجد لله دائماً.

 

الطلبات

لنقف كلنا بفرح وابتهاج ولنصلِّ بثقةٍ قائلين: إستجب يا رب

  • يا رب، لكي تزيدنا حباً لك ولإخوتنا، أنت الذي أحببت البشر للغاية وان تعم هذه المحبة الجميع، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن تساعدنا لنهتم أكثر بتثقيفنا المسيحي فنكتشف بشكل واضح متطلبات إيماننا ونعيشها بفرح وحماسة في واقعنا اليومي، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن تكون كنيستنا قادرة على الإدلاء بالشهادة بجرأة، وأن تنقل كلمتك إلى أبنائها بكل ما تحمله من حب وفداء وفرح، نطلبُ منكَ.
  • يا رب، من أجل أن يعم الإستقرار والأمان كلَّ ربوع بلدنا ونعيش جميعا في الفرح والكرامة، نطلبُ منكَ.

الورقة الطقسية لموسم تقديس الكنيسة

التفاصيل

 

اسم الكتابالورقة الطقسية لموسم تقديس الكنيسة
صيغة الكتابpdf
اللغةالعربية
حجم الكتاب728k.b

 

 

الخبر نقلا عن موقع البطريركية الكلدانية

 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يستقبل شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب

البابا فرنسيس يستقبل شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب الفاتيكان نيوز 2019/11/16 جاء في بيان نشرته …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن