مقالات

النوارس بين نارين

على الرغم من قيادته لفريق الزوراء في اصعب الظروف , نجح الكابتن فلاح حسن في بعض الأمور في السنوات الماضية وأخفق في البعض الآخر .. حيث حقق الابيض نتائج لا بأس بها في مواسم عديدة وحصد الالقاب رغم المشاكل التي يعاني منها هذا النادي وأبرزها عدم توفر الدعم المالي الكافي قياسا بالدعم المادي لبعض الاندية المؤسساتية !
اليوم وبعد ان تم رفع دعوى قضائية على الإدارة الحالية تطالب لجنة الشباب والرياضة البرلمانية ومركز التسوية والتحكيم الرياضي ، اللجنة الاولمبية بحل الهيئة الادارية لنادي الزوراء وتشكيل هيئة مؤقتة بسبب خروقات (كما أسمتها) في انتخاباتها الماضية .
لغاية الآن الامور تسير وفق القانون ويجب ان لا يعلو شيء عليه فجميع هذه الاجراءات هي قانونية ولكن , جميع المتابعين للدوري المحلي يدركون جيدا ان أي ادارة نادي في العراق يجب ان تكون قوية وتتمتع بقرارات صارمة ولا تسمح للتدخل في شؤون النادي ومن هذه الادارات هي ادارة فلاح حسن .
السؤال الأهم والأبرز في الوقت الحالي هو : إذا تم حل ادارة الزوراء من قبل اللجنة الاولمبية العراقية فمن سيكون البديل ؟
هذا السؤال يدور في ذهن جميع المراقبين للشأن الكروي العراقي بل إن الجميع متخوف من الإجابة , فالجميع يعلم ان الزوراء له مكانة كبيرة في نفوس الرياضيين وعملية حل ادارته ليس بالأمر السهل .
ولا شك في إن ادارة فلاح حسن اخطأت كثيرا في عملها من خلال محاربة لاعبي النادي السابقين ولن تسمح لأغلبهم بالتواجد في الإدارة , فهل يعقل ان تتم محاربة نجم كروي كالنورس الراحل احمد راضي ؟ هل يعقل (يا أبا تيسير) ان تمر ذكرى رحيل الاسطورة العراقية (أبا هيا) من دون حفل تأبيني يقيمه ناديه الأم والذي قدم اليه الراحل كل ما يملك ؟ إن الراحل احمد راضي لعب ودرب وقاد ودعم هذا الكيان بكل شيء فهل من المعقول ان يتم نسيانه بهذه الصورة بعد وفاته ؟ أليس هذا تقصير ؟ يرى الكثيرين ان هذا الأمر بسيط نعم ولكنه يثبت ان إدارة النادي الأبيض لا تعترف بالنجوم ولا تعير أهمية لهم مهما قدموا !
بالعودة الى موضوع الادارة وحلها فإن تمت فيجب ان يضع الجميع مصلحة الزوراء في المقدمة والابتعاد عن المصالح الشخصية والعمل على تشكيل لجنة حيادية تعمل على اقامة انتخابات نزيهة وشفافة لاختيار الانسب والإصلح ، طبعا هذا إذا وافقت الأولمبية على حل الإدارة وتشكيل هيئة مؤقتة .
يا سادة يا كرام .. اليوم نادي الزوراء في محنة كبيرة فإن تم ابعاد إدارته فلا بد من ان يكون البديل افضل وإلا فإن الزوراء سيكون في خبر كان , لذا استوجب التحذير والتنبيه , والأمثلة على تغيير الادارات من السيء الى الأسو كثيرة … والله من وراء القصد .. والختام سلام .

الآراء الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب فقط، ولا تعكس آراء الموقع. الموقع غير مسؤول على المعلومات الواردة في هذا المقال.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!