النزاهة تؤلف فرقاً تحقيقيَّة تخصصيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين

النزاهة تؤلف فرقاً تحقيقيَّة تخصصيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين
اخبار العراق – زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر النزاهة تؤلف فرقاً تحقيقيَّة تخصصيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين

النور نيوز / بغداد

أفصحت هيأة النزاهة، عن تأليفها فرقاً تحقيقيَّة تخصصيَّة؛ لتسلم ملفات وأوليات ووثائق مكاتب المُفتِّشين العموميِّين في مؤسسات الدولة ووزاراتها كافة.

وأكدت دائرة التحقيقات في بيان تلقى “النور نيوز” نسخة منه، “تأليفها عشرة فرق تحقيقيَّةٍ تخصصيَّةٍ أنيطت بها مهمة تسلم ملفات وأوليات ووثائق ومكاتب المُفتِّشين العموميِّين في مؤسسات الدولة ووزاراتها كافة”، موضحةً أن “الفرق التحقيقيَّة ستتولى مهمة تسلم تلك الأوليات والوثائق والملفات كل حسب حالته، المنجز منها أو الذي هو قيد الإنجاز، وحسب اختصاص كل لجنةٍ، والجهة المكلفة بتسلم ملفاتها وأولياتها ووثائقها”.

يشار إلى أنَّ هيأة النزاهة وجهت في الرابع عشر من الشهر الجاري كتاباً إلى مكاتب المُفتِّشين العموميِّين يلزمها بالجرد والتثبت من الوثائق والملفات والأوليات كافة التي بعهدتها؛ بناءً على كتاب مجلس النواب الوارد إليها بتاريخ  (13/10/2019) الخاص بقانون إلغاء أمر سلطة الائتلاف المؤقتة والمنحلة رقم (57) لسنة  (2004).

وكانت الهيأة قد طالبت بموجب الكتاب بفهرسة وتصنيف تلك الأوليات والوثائق والملفات كل حسب حالته، المنجز منها أو الذي هو قيد الإنجاز، وتهيئتها وتنظيمها على وفق محاضر أصولية؛ تمهيداً لتسليمها إلى دائرة التحقيقات في الهيأة.

Post Views:
8

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر النزاهة تؤلف فرقاً تحقيقيَّة تخصصيَّة لتسلم ملفات مكاتب المُفتِّشين العموميِّين نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

عاجل.. مجلس الوزراء يجري تعديلات على قانون المرور ويقرر تخفيض الرسوم على المركبات

النور نيوز / بغداد أجرى مجلس الوزراء العراقي، اليوم الثلاثاء، تعديلات على قانون المرور، فيما …

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن