النجيفي:الدولة العراقية باتت رئاسة الوزراء فقط و«الأغلبية السياسية» تعني الدكتاتورية

اخبار – النجيفي:الدولة العراقية باتت رئاسة الوزراء فقط و«الأغلبية السياسية» تعني الدكتاتورية

النجيفي:الدولة العراقية باتت رئاسة الوزراء فقط و«الأغلبية السياسية» تعني الدكتاتورية

قال ان لديهم تفاهمات مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني…

كشف نائب الرئيس العراقي وزعيم تحالف «القرار» الانتخابي أسامة النجيفي،عن شروط لدعم ولاية ثانية لرئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي ، مشيراً إلى وجود فرق واضح بين فترة العبادي عن فترة سلفه نوري المالكي، مضيفاً: «العبادي نجح في بعض الملفات، ولا ننسى أن الظروف الإقليمية والدولية ساعدته كثيراً؛ خصوصاً في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي».

واستدرك قائلاً في حديث لصحيفة الشرق الاوسط : «مع ذلك فإن نجاحه بشكل عام كان نجاحاً جزئياً. فهو لم يتقدم كثيراً في المجال السياسي، كما أن الملف الاقتصادي لا يزال فيه خلل كبير. العبادي لا يزال مكبلا بقيود الحزبية؛ حيث لم يتمكن من الخروج من عباءة (حزب الدعوة)؛ بينما كانت أمامه فرصة كبيرة ليخرج إلى الفضاء الوطني بعنوان جديد ” .
وبسؤاله عما إذا كان يدعم العبادي لولاية ثانية ، أجاب النجيفي: «ندعمه لولاية ثانية لكن بشروط. نحن نريد برنامج عمل واضحاً، وشراكة سياسية حقيقية؛ لكنه يبقى شريكاً محتملاً “.
موضحاً ، الدولة الآن هي رئاسة الوزراء فقط كما أن رئاسة الوزراء هي القيادة العامة للقوات المسلحة. صحيح أن التسمية هي رئيس مجلس وزراء لا رئيس وزراء، وهو ما يعني أنه يملك صوتاً واحداً مثل باقي الوزراء؛ لكنه يحكم من خلال الصلاحيات المطلقة للقيادة العامة للقوات المسلحة. لننظر مثلاً إلى الأوامر الديوانية التي تصدر وفيها تفرد من قبل رئيس الوزراء، ومن جملتها التعيينات بالوكالة. الدولة الآن تدار بالوكالة. هذه الأمور يجب أن تحدد. لا يمكن للدولة أن تكون رئيس الوزراء فقط.

كما أكد النجيفي رفضه لفكرة «الأغلبية السياسية»، وقال: «الأغلبية السياسية يمكن أن تكون عنواناً طبيعياً في بلد فيه معايير ديمقراطية صحيحة»، مشيراً إلى أن الأغلبية السياسية «التي تنادي بها بعض الجهات السياسية مقدمة للتفرد، وستعني في واقع الأمر أغلبية شيعية مع هوامش سنية وكوردية، وهو ما يعني ديكتاتورية جديدة باسم الأغلبية ” . موضحاً ان المطلوب الآن شراكة أقوياء وليست شكلية فقط.

وتابع النجيفي ، بالقول ان كل ما نريده ونعمل عليه هو العودة للدستور، والعمل على تقوية مؤسسات الدولة وإخراج الحزبية من المؤسسات.

 ورداً على سؤال بخصوص الحديث عن إمكانية تقاسم المناصب السيادية بين الكورد والعرب السنة؛ بحيث يصبح منصب رئاسة الجمهورية للعرب السنة ، والكورد يتسلمون منصب رئاسة البرلمان، بعكس ما هو حاصل الآن. ونظرته للامر خصوصاً أن اسمه يجري تداوله باعتباره مرشحاً لمنصب الرئيس؟
قال النجيفي ، لابد أولا من إعطاء هيبة لرئاسة الجمهورية؛ لأن هيبة الرئاسة مفقودة الآن للأسف، مع أنه وفقا للدستور رئاسة الجمهورية هي الركن الآخر للسلطة التنفيذية. عند ذاك يمكن أن يجري التفكير بأن يكون المنصب من حصة السنة. صحيح أن هناك قيادات سنية طالبت بالفعل بأن يكون هذا المنصب من حصة السنة من منطلق أن محيط العراق عربي؛ لكن ما نفع منصب بلا صلاحيات! بينما توجد صلاحيات واسعة لدى رئاسة الجمهورية لكنها لم تطبق، وكأنه يراد لهذا المنصب أن يبقى شكلياً.

 ورداً على سؤال ، عن أي كتلة أقرب إليهم على صعيد التحالفات المستقبلية؟ قال النجيفي ان هناك كتل هي الأقرب إلينا في المنهج والرؤية. لدينا تفاهمات مع الكورد، خصوصاً الحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني، ومع الدكتور برهم صالح. مضيفاً ، ومن الكتل الشيعية الأقرب إلينا: الحكيم، ومقتدى الصدر، والعبادي.

وتابع انه على الرغم من موقفه بالضد من الاستفتاء في كوردستان ” لكن مع ذلك ما نلاحظه الآن أمر غير صحيح. كوردستان إقليم دستوري، ولا بد ألا يتم خرق الدستور من خلال السعي للتعامل مع كوردستان كمحافظات ” قال النجيفي .

 

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

اندلاع حريق داخل مقهى شعبي وسط بغداد

اندلاع حريق داخل مقهى شعبي وسط بغداد زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.