الموصل تحتضن أول مهرجان فني وموسيقي عراقي وعربي

الموصل تحتضن أول مهرجان فني وموسيقي عراقي وعربي
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر الموصل تحتضن أول مهرجان فني وموسيقي عراقي وعربي

بعد الخلاص من فترة داعش المظلمة
نينوى ـ خدر خلات:

بعد الخلاص من فترة تنظيم داعش الظلامية، بدأت مدينة الموصل تستعيد عافيتها على مسارات عديدة، من ضمنها المسار الفني، حيث اعلن نقيب الفنانين العراقيين عن اقامة اول مهرجان فني وموسيقي في الموصل، بمشاركة فنانين من جميع انحاء العراق مع امكانية مشاركة فنانين عرب، مع اطلاق صندوق تكافل برعاية الفنانين العراقيين.
وقال جبار جودي نقيب الفنانين العراقيين في اول اجتماع يعقد بمدينة الموصل بعد خلاصها من فترة تنظيم داعش المظلمة، وبحضور عدد من اعضاء نقابة الفنانين العراقيين ـ المركز العام وفرعه بنينوى فضلا عن عدد من فناني نينوى، والذي تابعه مراسل “الصباح الجديد” ان “هذه المدينة الغالية على قلوبنا ونقاء مشاعرنا تلك المدينة التي قال بها مجدد الشعر العربي منذ قرابة الالف عام الشاعر الكبير ابو تمام: سقى الله دوح الغوطتين ولا ارتوت.. من الموصل الحدباء الا قبورها”.
واعلن اطلاق “نقابة الفنانين العراقيين ـ المركز العام، لصندوق تكافل برعاية الفنانين العراقيين وستفتح باب التبرعات من كبار الشخصيات الفنية المتمكنة”.
وبحسب ما تسرب عن الاجتماع سيتم اعمار 5 منازل لفنانين موصليين التي تدمرت خلال الحرب على تنظيم داعش.
وفي مؤتمر صحفي قال جودي عن المهرجان الفني والموسيقي المزمع اقامته بالموصل انه “خلال مدة 80 يوما من الان (نهاية تشرين الثاني المقبل) هذا المهرجان سيشترك به العراقيون من جنوبه لشماله ومن اقصاه لاقصاه، وان حصلنا على تمويل مناسب سنستعين بفنانين عرب ايضا ليشاركونا هذا المهرجان لاننا في نقابة الفنانين العراقيين ـ المركز العام نؤمن انه بالفن والثقافة نبني الفكر ونبني العقل ولا نكتفي باعمار الشوارع والمباني بل نريد ان نعمر الانسان”.
واقيم الاجتماع بالتعاون بين نقابة الفنانين العراقيين ـ المركز العام وفرع نينوى مع البنك المركزي العراقي ورابطة المصارف الخاصة العراقية.
ويشار الى ان مدينة الموصل بدأت محاولاتها الاولى لاستعادة مكانتها الفنية والثقافية على مستوى العراق، لكنها بحاجة لدعم حكومي للنهوض بهذا القطاع، خاصة وان الموصل قدمت قامات فنية وثقافية عديدة، نالت شهرة واسعة داخل العراق وخارجه.
فعاليات متنوعة في تلعفر بذكرى تحريرها من داعش:
في الذكرى الاولى لاعلان تحرير مدينة تلعفر (56 كلم غربي الموصل) وطرد عصابات داعش الارهابية منها، تم اقامة عدد من الفعاليات احتفاء بهذه المناسبة.
وبرعاية منتدى شباب تلعفر، واللجنة الرياضية في الجبهة التركمانية العراقية فرع تلعفر تم اقامة سباق ماراثون بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لتحرير قضاء تلعفر، وذلك في عصر يوم الثلاثاء المصادف 2018/8/28، وانطلق السباق الذي شارك به العشرات من ابناء تلعفر من دورة رأس الجادة (حديقة الشهداء) وانتهى عند بوابة تلعفر الشمالية قرب مديرية شرطة تلعفر.
وتحت شعار “تلعفر مدينة الشهداء” ، أقام اتحاد طلبة تلعفر الجامعيين حفلا بهيجا بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة تلعفر من تنظيم داعش الإجرامي ، حضره قادة وضباط القوات الأمنية والحشد الشعبي ومدراء الدوائر ووجهاء المدينة، وتضمن المهرجان فعاليات فنية عديدة ومتنوعة.
وكانت القوات العراقية وبشتى صنوفها قد تمكنت من طرد عصابات تنظيم داعش من مدينة تلعفر بعد معارك ضارية، وتم الاعلان عن تحريرها بالكامل في الحادي والثلاثين من شهر آب/ اغسطس من العام الماضي.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر الموصل تحتضن أول مهرجان فني وموسيقي عراقي وعربي نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر