المهندس يتهم القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء "عمليات التخريب والحرق" في البصرة

المهندس يتهم القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء "عمليات التخريب والحرق" في البصرة
زوار موقعنا الكرام نقدم لكم يوميا وحصريا جديد الاخبار العراقية والعربية ,حرصآ منا علي تقديم كل ما هو جديد وحصري من المصادر الخاصة بها بكل مصداقية وشفافية عبر موقعنا
“مانكيش نت ” نعرض لكم الان خبر المهندس يتهم القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء "عمليات التخريب والحرق" في البصرة

أبو مهدي المهندس خلال لقائه بعدد من الإعلاميين

رووداو – أربيل

اتهم نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، اليوم السبت، 08 أيلول، 2018، القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء “عمليات التخريب والحرق” في البصرة، موضحاً: “سنقدم الأدلة والمعلومات كاملةً عن تورط القنصلية للجهات المختصة”.

وقال أبو مهدي المهندس في في لقاء مع عدد من الإعلاميين إن “العبادي وحكومته فشلوا فشلاً ذريعاً خلال المرحلة السابقة وأهمها بملف الخدمات”، مشيراً إلى أن “العبادي لم يفِ بأغلب وعوده للحشد الشعبي وتعمد عرقلة القانون الخاص للحشد الشعبي”.

وعن العلاقة الموجودة بين العبادي والحشد الشعبي، قال المهندس، إن “العلاقة كانت متوترة طيلة الفترة السابقة، حيث طالبنا العبادي بتخصيص الرواتب لمقاتلي الحشد الشعبي الأمر الذي لم ينفذ حتى اللحظة”.

وأشار نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي إلى أن “ما قام به العبادي من عزل للفياض من ثلاثة مناصب أمر عجيب وخطوة خطرة ونسجل اعتراضنا عليها”.

وبشأن المظاهرات التي تندلع في البصرة منذ أسبوع، أفاد بأن القنصلية الأمريكية بالبصرة هي وراء عمليات التخريب والحرق بالمحافظة”، مؤكداً “أننا سنقدم الأدلة والمعلومات كاملةً عن تورط القنصلية الأمريكية في البصرة للجهات المختصة”.

ولفت المهندس إلى “أننا سنعمل على منع أي تعرضات جديدة على مقرات الحشد الشعبي”.

وبشأن تحركات داعش الأخيرة في المناطق العراقية، أوضح نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أن “داعش عاد امنياً وبعض المناطق تحتاج الى تطهير ونحن على علم بتحركات الدواعش وهناك معلومات كاملة عن تواجدهم وسنتصدى لهم باستمرار، والتصدي لداعش بحاجة الى دعم وتمويل وتوفير امكانيات قتالية”.

وبين أن “الدولة الوحيدة التي دعمت العراق في حربه ضد داعش كانت إيران، وإن ما جرى من انتصارات في السنوات الأربع الماضية لا يعود إلى مقر رئاسة الوزراء”.

وحول التواجد الأمريكي على الأراضي العراقية، قال المهندس إن “6000 إلى 8000 عسكري أمريكي يتواجدون في العراق، من المؤسف ان الأمريكان بدأوا يستخدمون الأرض العراقية، حيث أنهم يتواجدون جنوب غرب سنجار وأخبرنا العبادي بذلك فنفى علمه”.

وأردف يقول إن “الوجود الأميركي خطر والدستور يمنع استخدام أراضي العراق لضرب أي بلد جار”، لافتاً إلى “أننا نؤكد للأمريكان أنهُ لن تحدث حرب شيعية – شيعية”.

وأضاف أن “الإصرار الأمريكي يقف وراءه شيء خطير وعلى السياسيين تجاوز الضغوطات وفرض إرادة العراق”.

زوارنا الكرام نشكركم على متابعتنا ونتمنى ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، نقلنا لكم خبر المهندس يتهم القنصلية الأمريكية بالوقوف وراء "عمليات التخريب والحرق" في البصرة نرجو منكم مشاركة الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي والضغط على لايك لكي تصلكم اخبار موقعنا لحظة نشر الخبر

الخبر كما ورد من المصدر

شاهد أيضاً

الخارجية الأميركية تحدد شرط منح العراق استثناء من تطبيق العقوبات ضد ايران

الخارجية الأميركية تحدد شرط منح العراق استثناء من تطبيق العقوبات ضد ايران اخبار العراق – …

1
اترك تعليق

1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
العراق الى الابد

المهندس عميل ايراني يتاجر بدماء الشهداء ومهمته تدمير العراق